مدونة اليوم

هند الإرياني: "كلمات تثير الرعب في مجتمعاتنا"

سمعي
المدونة اليمنية هند الإرياني

فقط في عالمنا تعتبر كلمة "حرية" مصدر رعب كبير خاصة لو أتت هذه الكلمة من قبل امرأة، في مخيلتهم حرية هذه تعني أن الشخص أصبح خارج السيطرة، وقد يفعل كل ما يرون أنه من المنكرات.

إعلان

صحافية وناشطة سياسية واجتماعية يمنية. تكتب مقالات بالعربية والإنجليزية في عدة صحف عربية وعالمية. حصلت على بكالوريوس في علوم الكمبيوتر وماجستير في إدارة الأعمال.

فيس بوك اضغط هنا

كتبت في صفحتي على الفيسبوك تعريفاً للإنسان الجذاب من وجهة نظري الشخصية فقلت:

الإنسان الجذاب بالنسبة لي هو الحر الذي لا يمشي وراء القطيع، الواثق من نفسه قوي الشخصية الذي يفكر ولا يصدق كل ما يقوله له المجتمع والآباء والأجداد، الذي لا يفرق بين الناس بحسب دينهم ولونهم وجنسهم ونسبهم وبلدهم، الذي يقف مدافعا عن حقوق الإنسان والحيوان وكل مخلوق في هذا الكون، الذي يحب الحياة ويستمتع بكل لحظة، الذي يعيش بشغف ويختار أن يعمل ما يحب، المتفائل الصبور، الذي يعلم أن الحياة تحب المغامرة والتحليق بلا حدود.. هذا الإنسان يملك جاذبية تجعلك تحبه بالغصب".

وضغطت على زر الإدخال لأنتظر ردود الفعل كان منها الإيجابي ولكن الخوف طغى على الكثير من التعليقات، خوف من كلمة حرية، حرية تقولها امرأة هذا يعني أنها ستخرج عن عاداتنا وتقاليدنا، وبدأت النصائح تنهال وتحذرني بأن الحرية لها حدود.

الجملة الثانية التي استفزتهم هي جملة «لا يصدق ما يقوله الاباء والأجداد" التجديد أيضاً مخيف، وفي كل عصر كل من أتى بفكر مجدد تعرض للهجوم، لأن هناك من يستفيد من الفكر القديم ويتحكم بالناس عن طريقه، ولأن الناس عندما تتعود على شيء يصيبها رهبة من تركه والأخذ بأفكار جديدة..لأن بداخلهم شعور بعدم الأمان.

الكلمة الثالثة المخيفة في النص هي كلمة الحب "يحب الحياة" "يفعل ما يحب"، في العقل الباطن لمجتمعاتنا الحب له معنى سلبي وليس ايجابيا ابداً، إذا فعل الشخص ما يحب فبالتأكيد أنه سيكون مخالفا لنهج الأغلبية، هكذا برمجت عقولهم.

هناك بالتأكيد من قرأ كلامي وهو ينتظر فتوى تقول له بأن كلامي لم يخرج عن ما يقوله الشرع، وهكذا تحول النص الإنساني الذي كتبته لنص ديني يحتاج لمراجعة فقهية لكي نعرف هل وجوده في صفحاتنا حلال أم حرام!

هند الإرياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن