تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

جمانة حداد: "أنا من بلد"

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

صباح الخير أيها السيدات والسادة.أنا من بلدٍ يضطر فيه الجيل الشاب إلى المغادرة، إما يأساً وإما بحثاً عن فرصة حياة وعمل، بسبب امتناع الفرص، إلاّ مغموسةً بالذلّ والتسويات والتنازلات المهينة.أنا من بلدٍ يُعتَبر فيه الإنسان المؤمن بالقانون وبسلّم القيم، شخصاً ساذجاً، بسيط العقل، لا يعرف كيف تؤكل الكتف، ومن أين.

إعلان

أنا من بلدٍ إذا طالب فيه المواطنُ يوماً بأن يحترم بلدُه كرامتَه وسيادته، وحقّ أهله في العيش الكريم، اتُهِم بالعنصرية، وبسواها من الأوصاف مما يخجل المرء من ذكره.
أنا من بلدٍ لا تستطيع فيه المرأة اللبنانية المتزوجة من أجنبي أن تمنح جنسيتها لأبنائها، لأن قانون التمييز الذكوري البطريركي يحول دون تطبيق هذا الحقّ البديهي والطبيعي جداً.

أنا من بلدٍ لا تستطيع فيه الحكومات المتعاقبة أن تمنع مواطنيها ولا المقيمين على أرضها من رمي النفايات من نوافذ سياراتهم إلى الحيّز العام.

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

تويتر اضغط هنا

أنا من بلدٍ لا تستطيع فيه الحكومات المتعاقبة أن تنظّم حركة السير، ولا أن تفرض القانون المتعلق بسير الآليات بأنواعها المختلفة.

أنا من بلدٍ تذهب مياهه إهداراً إلى البحر، فيضطر مواطنوه إلى شراء الماء بانتظام، وهو البلد نفسه الذي لا تستطيع حكوماته المتعاقبة أن تجد حلاً لأزمة الكهرباء، فيضطر مواطنوه أنفسهم إلى الاستعانة بالمولّدات الكهربائية، في حين أن أكثريتهم لا تملك أن ترسل أبناءها إلى مدارس تعلّمهم الكرامة والقيم والعلم والمواطنية الحقيقية.

أجل أيها السيدات والسادة، أنا من بلد متعب متعب متعب.
هل حزرتم من أين أنا؟

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.