تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

غادة عبد العال: "المنهج والمدرسة"

سمعي
مونت كارلو الدولية

في أسبوع دامي يحمل آثار قنبلتين ودماء وأشلاء وضحايا و مصابين و كل المعتاد من تبعات عملية إرهابية اعتدنا خلاص حدوثها كل مدة، اعتدنا أيضا على سماع الكليشيهات المعتادة في الأوقات اللي زي دي:‎الوحدة الوطنية، النسيج الوطني، كلنا إيد واحدة، مش هيقدروا يفرقونا عن بعض إلى آخره إلى آخره!

إعلان

لكن يظل دائما وأبدا الكليشيه المفضل للجميع هو الجملة اللي اهترأ تأثيرها ومعناها ومع ذلك تحتل أعلى درجات سلم الكليشيهات المفضلة: "هؤلاء لا يمثلون تعاليم الإسلام! "

و ككائن عاقل متعدد الخلية عايشة في هذه المنطقة المجنونة الحقيقة أنا بصراحة زهقت من هذا الكليشيه، يعني باديء ذي بدء لازم الأول نفهم إيه هو الي بيعنيه اللي بيتكلم بالظبط لما يقول "تعاليم الإسلام"؟!

هل يعني القرآن وإلا تفسيراته المتعددة على إيدين علماء ورجال دين؟، وإلا يعني أحاديث الرسول اللي تم جمعها بعد مدة طويلة من وفاته وإلا تفسيراتها ورواياتها المتعددة، وإلا يعني آراء الأئمة الأربعة وإلا آراء رجال دين آخرين وضعت بين صفحات كتب قديمة تكتسب قدسيتها فقط من قدمها؟

مدونة وكاتبة مصرية ساخرة تمارس مهنة الصيدلة. بدأت مدونتها "عايزة اتجوز" عام 2006 قبل أن تنشر في كتاب عام 2009 تُرجم إلى لغات عدة عالمية منها الفرنسية وعرض في مسلسل حصل على الجائزة الفضية في مهرجان الإعلام العربي وحصلت عنه عبد العال على جائزة أحسن سيناريو. تكتب منذ 2009 مقالاً ثابتاً في الصحافة المصرية.

فيس بوك اضغط هنا

‎ كل هذه المصادر تم جمعها ووضعها تحت عنوان كبير اسمه "تعاليم الإسلام" أو "المنهج" وتم مهاجمة أو تكفير كل واحد قلب بين صفحات المنهج ده واكتشف جواه حاجات لا تتوافق مع العصر الحالي أو تشجع على قيم تتضاد مع منطق الرحمة والسلام اللي بنسمع دايما من رجال الدين إنه جوهر الدين!

‎ طيب خلينا نتكلم تاني بمنطق الكائنات متعددة الخلايا المحتارين أمثالي
‎أنا لو عندي مدرسة ليها منهج مختلف عن بقية المدارس اللي حواليها والمدرسة دي بالذات كل كام شهر تطلعلي عيل أو شوية عيال مختلين يجروا في الشوارع يدبحوا في الناس ويفجروا فيهم و بيعلنوا بكل وضوح و صراحة إن اللي بيعملوه ده بناءا على منهج و تعاليم المدرسة، مش يبقى طبيعي إن لازم يبجي يوم كده أعمل فيه اجتماع مجلس إدارة و اجمع فيه المختصين و نعترف إن عندنا مشكلة، في بعض أجزاء المنهج اللي بندرسه للعيال أو ع الأقل في طريقة تدريسه اللي بتتسبب في كمية المجرمين اللي أذاهم بقى مالي الدنيا كده!

‎أحد المشاكل الواضحة في هذا المنهج مثلا من وجهة نظري المتواضعة التي لا قيمة لها على الإطلاق هو وضع الكثير من علماء الدين ورجاله ملخص المنهج كله تحت خانة العنف كأقصر طريق للجنة!

التمجيد في الغزوات والفتوحات وقتال الكفار وذبح قادتهم وسبي نساءهم كأحد أهم أحجار أساس المنهج وتمجيد الاتجاه ده على أساس إنه جوهر الدعوة بدل من وضعه في إطار الظروف التاريخية اللي كانت سايدة في المنطقة وقتها وبدلا من التأكيد على هدف الدين الأصلي اللي هو إصلاحي بالأساس أحد أكبر مشاكل المنهج اللي بيقدم للأتباع من وجهة نظري!

‎أما عن ممانعة حراس المنهج والتعاليم عن المساس بالاجتهادات القديمة اللي بتحتويها كتب التراث المليئة بأفكار منافيه للعقل و المنطق أحيانا أو ع الأقل العصر الحالي لأنها آراء شخصية لناس عاشوا في ظرف اجتماعي و سياسي و ثقافي مختلف، و غلق باب الاجتهاد و الالتزام بمنهج "الدين بالنقل و ليس بالعقل"، فهو تاني أكبر سبب في الحيرة اللي احنا واقعين فيها حاليا لما بنلاقي في كتب التراث اللي بيعتبرها رجال الدين نفسهم جزء من المنهج ما يدعم تماما أفعال من يدعون إنهم لا يمثلون المنهج و لا تعاليمه!،

أما أين هو الحل؟، فاحنا جميعا لسه في انتظار واحد أو مجموعة من رجال الدين ياخدوا زمام المبادرة ويهتفوا كفاية حرام، هاتولنا المنهج أما نراجعه تاني يا ولاد الحلال بدون وضع أي اعتبارات إلا لمصلحة المدرسة وطلاب المدرسة ومن يطولهم أذى المارقين من طلاب المدرسة!
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن