تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: "إلى إيمانويل ماكرون"

سمعي
مونت كارلو الدولية
4 دقائق

عزيزي إيمانويل ماكرون..على ضفتي المتوسط وفي العالم العربي... نحن غاضبون منك.ليس بسبب برنامجك السياسي. فجزء كبير ممن ينتقدونك لم يطلعوا على برنامجك ولا يعرفون مسارك ولا تهمهم مواقفك السياسية.

إعلان

 

سيدي الرئيس،
نحن لدينا مشكلة واحدة... هي زوجتك وسنها.
أن تتزوج امرأة تكبرك بأربع وعشرين سنة هو أمر غير مقبول.
منذ متى كانت سعادتك الزوجية تهمنا ومنذ متى كانت سعادة أي زوجين تهمنا؟ كل ما في الأمر أن على الجميع أن يقدم لنا زوجة يرضينا شكلها وسنها.

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

أي نعم، أربعة وعشرون سنة هو نفسه الفرق بين دونالد ترامب وزوجته ميلانيا، لكنه رجل. بين فرانسوا هولاند وجولي كايار هناك أيضا فارق 19 سنة، لكن هذا لا يزعجنا. رسول المسلمين تزوج خديجة وهي تكبره بخمس عشرة سنة، لكن ذلك استثناء لأنه رسول...

أن تتزوج امرأة تكبرك بأربع وعشرين سنة هو أمر صعب التقبل في مجتمع يعتبر أن المقياس الوحيد للقبول بزيجة ما، أن تكون الزوجة أصغر وأجمل. مجتمع يعتبر أن المرأة لا يمكن أن تحب إلا إذا كانت صغيرة فتية طرية. مجتمع لا ينزعج من زواج القاصرات، لكنه ينزعج حين تكون الزوجة أكبر سنا.
حتى أصدقائي الحداثيين، علقوا على سن زوجتك أكثر مما علقوا على برنامجك.

لم يفهموا بأن هذه حياتك الخاصة... أن تكون زوجتك أكبر منك أو أصغر، أن تعاني من إعاقة أو مشكل صحي، هذه أمور تخصكما ولا علاقة لنا بها... لم يفهموا أساسا أنك اخترت أن تعيش مع امرأة تحبها وتحبك. أنكما تحديتما المتعارف عليه لكي تكونا معا... وأن كون شريك الحياة أجمل أو أصغر لا يضمن لنا السعادة. وحده الحب والثقة والتواطؤ والصداقة يضمنان حياة سعيدة. لم يفهموا أن لا حق لنا أساسا في التعليق أو الحكم على علاقة إنسانية عاطفية تجمع شخصين راشدين اختارا الارتباط بمحض إرادتهما.

عزيزي ماكرون... تذكر فقط أننا نتعايش مع عقليات كهذه... وهذا وحده كفيل بأن تغفر لنا...
سناء العاجي

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.