مدونة اليوم

هند الإرياني : " أين تضع تركيزك؟"

سمعي
المدونة اليمنية هند الإرياني

يقول دودسون إن من خلال عمله لعقود كمدرب في تطوير الذات يرى أن من أهم ما تعلّمه هو نظرية أن ما تضع تركيزك فيه هو الذي تذهب طاقتك له. وأعطى مثالا فقال لو كنت تمشي بين الزحام ركز على البشر ستشعر بالزحام أكثر، أما لو ركزت على المساحات التي بين الناس ستشعر أن هناك مساحات أكثر.

إعلان

 

ومثال آخر جرب أن تقف في ركن الشارع وانظر للسماء، ستجد أن كل من حولك سيذهب نظرهم لنفس المكان، ذلك يجعلك تعلم كم من السهل أن تحرك انتباه الناس. من النادر أن تجد من يختار أين يضع تركيزه وفي حال أنك لم تختر ما تفكر فيه فإن الآخر هو الذي سيختار عنك، أي الحشود المنقادة هي التي ستجعلك تمشي وراء التيار الذي يقودهم.

صحافية وناشطة سياسية واجتماعية يمنية. تكتب مقالات بالعربية والإنجليزية في عدة صحف عربية وعالمية. حصلت على بكالوريوس في علوم الكمبيوتر وماجستير في إدارة الأعمال.

فيس بوك اضغط هنا

يكمل دودسون فيقول نظرا لضعف الوعي عند أغلب الناس، نرى أنهم ليسوا المتحكمين بواقعهم، فالطلاب في المدارس لا يتعلمون كيف يتحكمون في ما يركزون عليه، وإنما يتعلمون كيف يشتتون انتباههم بين مواضيع كثيرة ليس لهم خيار فيها.

غالبية الناس في هذا الكوكب لا يتدربون على التركيز، لذلك تصبح العوامل الخارجية هي التي تتحكم فيهم، العوامل الخارجية مثل الإعلام، المدارس، المجتمع وغيرها من الأشياء التي تقيدك وتجعلك جزء من التيار بدون إرادة حقيقية نابعة من اختياراتك.

ثم يتحدث دودسون كيف يعمل الإعلام على التحكم في تركيزك حيث أنه يختار ما يناسب أجندته ويقتص الأجزاء التي لا تناسبه، وبذلك ما تراه وما تضع تركيزك فيه هو غالبا المربح لهذه الجهات الإعلامية، وبما أن الناس وعيهم منخفض ويميلون للأحداث السوداوية ولا تهمهم الأخبار الإيجابية تصبح هذه المواضيع السوداوية هي المربحة، وهي التي تجلب عدد مشاهدين أكثر سواء في الأفلام أو في الأخبار.

لذلك يختار الإعلام أن يضع لك كل ما يوجه تركيزك ناحية هذه الأخبار السلبية وتنجرف وراء التيار وهذا يجعلك تخسر طاقتك لمصلحة اجندات غير نافعة لك أنت، ولو كنت وجهت طاقتك فيما ينفعك أو ينفع من حولك لكان أفضل للبشرية.

جرّب.. رغم أن القرار صعب خاصة في هذا الوقت من الأحداث المتتابعة في الشرق الأوسط، ولكن نتيجته في تطور حياتك سيجعلك ممتناً لهذا القرار.
هند الإرياني

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن