تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "مقالك يا شيخ هو بوابة الاغتصاب"

سمعي
المدونة اليمنية هند الإرياني

بالعامية وبدون مقدمات، من العار أن نرى شيخ يبرر اغتصاب الفتيات الصغيرات بحجة أن لباسهن مثير! من العار أساسا أن نستخدم هذا التفسير لتبرير اغتصاب الكبار، فما بالك بالأطفال!

إعلان

أحكي لكم القصة من الأول، قبل أيام صدمنا بخبر اغتصاب طفلة عمرها ثلاث سنوات وموتها، خبر مفزع صح؟ الأكثر افزاعا أن بعد أيام من الحادثة تجد مقال طويل بعنوان "ملابس الصغيرات بوابة للاغتصاب" ومن كتبه شيخ ونائب في البرلمان كمان، هذا الشيخ في مقاله الطويل يستعرض كيف أن لباس الصغيرات يثير الرجال وأن الاحتشام مهم ويجب على الأهالي الحذر وأن الصغيرات معرضات للإغتصاب بسبب ملابسهن المثيرة! أنا عندما قرأت المقال جن جنوني طبعاً وكتبت عن الموضوع ولا تتخيلوا كمية الهجوم الذي تعرضت له لأنني قلت إن المقال على خطأ وأنه يبرر الاغتصاب!

صحافية وناشطة سياسية واجتماعية يمنية. تكتب مقالات بالعربية والإنجليزية في عدة صحف عربية وعالمية. حصلت على بكالوريوس في علوم الكمبيوتر وماجستير في إدارة الأعمال.

فيس بوك اضغط هنا

تم اتهامي بأنني أريد خلاعة الفتيات وأن يصبحن مثلي "متبرجات" وأن المجتمع لا يمكن أن يرضى بذلك! رغم أن المقال عن الأطفال وليس عن الشابات أمثالي ولكن محبي الشيخ لا يرون في الموضوع إلا أنني اخطأت في ذات الشيخ المقدسة وتطاولت بالحديث عندما قلت أنه يبرر الاغتصاب وهذا سيؤدي لزيادته وأيضا سيتم تغطية الفتيات الصغيرات بحجة أن لباسهن مثير!

أنا أعلم أن حملة الشيخ الهدف منها تغطية الصغيرات، اليمن أصبحت مستقراً للتطرف سواء السني أو الشيعي وكل جهة تطبق أفكارها التي دائما ما تكون مضرة بحقوق المرأة، فبدلا من التوعية بأهمية معاقبة المجرم الذي اغتصب الطفلة لكي لا تتكرر هذه الجريمة قام الشيخ -المؤثر جدا في وعي الكثير من اليمنيين للأسف- بكتابة مقال يلوم الضحية وسطر واحد يلوم الجاني.

نعم أنا متبرجة ولا يحق لأي انسان أن يتسبب في أذية انسان آخر بأي حجة، فليس من المنطقي أن تمنع الناس من الخروج بحجة أن لديك محفظة فيها أموال مغرية للحرامية، المفترض أن تعاقب الحرامي وليس صاحب المال! هذا ما يفهمه عقلي الذي يظن هؤلاء الشيوخ أنه ناقص وأن لحومهم مسمومة وانتقادهم من المحرمات، نعم أنا المتبرجة سأنتقد وسأقول رأيي وعقلي الذي تعنتوه بالنقص لأنه عقل امرأة لن يتوقف عن التفكير والتعبير عن آرائه بحرية مهما حاولتم إسكاتنا نحن صاحبات العقول الناقصة.

*هذا المقال مكتوب بالعامية*
هند الإرياني

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن