تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني:"كيف تعامل من هم وراء الشاشات"

سمعي
المدونة اليمنية هند الإرياني
3 دقائق

في خضم حرب السوشل ميديا بين الدول العربية، نلاحظ ازدياد الكراهية والعنف اللفظي وأصبح تويتر ساحة معركة العرب، لا أدري بدون العرب كيف كان سيكون تويتر!

إعلان

 

وأنا أرى التغريدات تتطاير بين هذا وذاك وقصف الجبهات بين الأسماء الموجودة، خطر في بالي هذا السؤال: هل يا ترى لو كان من يحاربون في تويتر يجلسون أمام بعضهم وجهاً لوجه هل كانت ستأتيهم الجرأة لقول هذه الألفاظ الجارحة؟ بالتأكيد لا.

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا

وأعترف أنا شخصياً في حياتي الواقعية أكثر هدوءا بكثير من شخصيتي على السوشل ميديا.

هذه الشاشة سواء شاشة الكمبيوتر أو الهاتف تجعلنا نعتقد أن من وراء الشاشة مجرد أسماء لشخصيات غير حقيقية، وأن شتمها وتجريحها لن يؤثر فيها.

وحتى الإنسان الذي يبدو شديد الحساسية ويراعي مشاعر الآخرين يتحول لوحش كاسر في وسائل التواصل وكأنه يلعب البلاي ستايشن ويواجه وحوشا وهمية، بينما في الحقيقة من هم وراء الشاشة هم بشر مثلنا لديهم أحاسيس مثلنا وتجرحهم الكلمات مثلنا.

قبل أن نقوم بقصف جبهة أحدهم، علينا أن نسأل أنفسنا هل لو كان هذا الشخص أمامنا كنا سنقول ما نقوله من وراء الشاشة.. غالبا سيكون الجواب لا. اذاً لا داعي لأن تقوله من وراء الشاشة فقد يحدث وتلتقي بهذا الشخص في الواقع وتشعر بالحرج لأنك هاجمته في يوم ما، إلا إذا كنت محظوظا مثلي وينسى الشخص أنك هاجمته.

حالة واحدة عليك فيها أن تتجاهل من هم وراء الشاشة وتعتبرهم شخصيات وهمية.. وهي الحالة التي تكون أنت فيها شخصية عامة تتعرض للهجوم.

لا أقصد بأن تنسى أن من هاجمك بشر لكي ترد على هجومه بهجوم مضاد، وإنما العكس عندما تتعرض لهجوم ولا مجال أو فائدة من شرح ما تعنيه، هنا عليك أن تتعامل مع الأسماء على السوشل ميديا على أنها لشخصيات وهمية وأن ما يقال لن يؤذيك نفسيا وإنما هي مجرد لعبة مثل البلاي ستايشن، وهكذا ستشعر بتفاهة الأمر ومهما قرأت من تعليقات جارحة لن تشعر بأي غضب أو حزن. هذا ما تعلمته وأتمنى أن يكون مفيدا بالنسبة لكم.
هند الإرياني

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.