مدونة اليوم

هند الإرياني:"عندما تعرفت على السويد"

سمعي
المدونة اليمنية هند الإرياني

وصلت السويد الجميلة وأنا متوجسة هل يا ترى ستعجبني أم سأجدها مملة كما قيل لي؟ وأنا أتجول في شوارع ستوكهولم وجدت الشوارع مفعمة بالحياة والناس من حولي من كافة الألوان والأعراق.

إعلان

وأنا أقطع الشارع قالت لي صديقتي أول معلومة عن السويد؛ في هذه البلد لا يتجرأ سائق السيارة على تجاهل المشاة وإنما ينتظرك إلى أن تمر حتى لو رآك من مسافة بعيدة، فهذا بلد قوانينه تقول إن المشاة لهم الأحقية في كل الأحوال.

صحافية وناشطة سياسية واجتماعية يمنية. تكتب مقالات بالعربية والإنجليزية في عدة صحف عربية وعالمية. حصلت على بكالوريوس في علوم الكمبيوتر وماجستير في إدارة الأعمال.

فيس بوك اضغط هنا

هذه كانت أول معلومة تعلمتها عن السويد التي أبهرتني بجمال طبيعتها حتى ظننت أنها الجنة التي تحدثت عنها الكتب المقدسة؛ الأنهار والبحيرات واللون الأخضر في كل مكان، هذا بالإضافة إلى لطافة الشعب السويدي المبتسم دائما.

المعلومة الثانية هي الاستقلالية... الجميع هنا مستقل لدرجة أن لا أحد يطلب مساعدة الآخر، لم أجد أي شخص يعرض أن يحمل حقائبي الكثيرة فهم لا يرون ان المرأة ضعيفة وتحتاج للمساعدة، ولكن إن طلب أي شخص رجل كان أو امرأة المساعدة فبالتأكيد سيجد من يساعده.

حكت لي صديقتي المقيمة في السويد كيف أنها في أول فترة من إقامتها هنا كانت تحاول أن تساعد أي رجل أو امرأة كبيرة في السن معتقدة أنهم بحاجة للمساعدة، ثم مع الوقت فهمت أن هذا التصرف يضايقهم. فالكبار في السن هنا لا يعتبرون أنفسهم ضعفاء أو بحاجة للمساعدة وكانت مبادرتها هذه تشعرهم بالانزعاج، فالشخص المحتاج للمساعدة سيقول إنه محتاج وعادة سيجد الجهة الرسمية التي تعطيه كرسي يساعده أو عصاة أو ممرضة، فهنا يعتمد الشخص على الحكومة في تيسير أموره وليس على التكافل الاجتماعي.

النقطة الثالثة التي لاحظتها هي تعامل الشرطة مع المواطنين، وأنا في القطار كان هناك رجل يبدو أنه قام بفعلٍ مخالف للقانون. فرأيت شخصا يرتدي زي الأمن أتى ليتحدث معه بكل هدوء وكأنه الأم الحنون التي تتحدث مع ابنها المدلل. يقال إن شرطة السويد هي الأفضل عالميا في التعامل مع المواطنين وهذا المنظر والحنية الزائدة جعلتني أتأكد من هذه المعلومة.

السويد بلد الانسانية والجمال التي يلجأ لها كل خائف ومظلوم بحثا عن العدالة والتعامل الإنساني... فليحفظ الله هذه الارض ومن عليها.

هند الإرياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن