مدونة اليوم

هند الإرياني: " في يوم التأتأة العالمي..سرّ بيت مازن"

سمعي
المدونة اليمنية هند الإرياني

بمناسبة يوم التأتأة العالمي قامت "بيتزا هوت" السعودية بنشر اعلان في منتهى السوء، حيث كتب حسابهم تغريدة على موقع تويتر يحاولون فيها تقليد الشخص الذي يتأتئ. هذه التغريدة المستفزة لاقت هجوما كبيرا من مستخدمي تويتر واعتبروها بمثابة إهانة، وطالبوا "بيتزا هوت" بتمويل جمعية خاصة بالتأتأة كنوع من الاعتذار.

إعلان

قبل أيام قليلة من اليوم العالمي للتأتأة، انتشر فيديو لطفل في العاشرة من عمره وهو يعرفنا على بيته الجديد المتواضع، وتظهر عليه الفرحة الشديدة وبين كل جملة يتأتئ ثم يتوقف عن الكلام. مازن لديه صفحة في اليوتيوب ينشر فيها فيديوهاته بشكل مستمر ويبدو فيها كطفل سعيد واثق من نفسه.

صحافية وناشطة سياسية واجتماعية يمنية. تكتب مقالات بالعربية والإنجليزية في عدة صحف عربية وعالمية. حصلت على بكالوريوس في علوم الكمبيوتر وماجستير في إدارة الأعمال.

فيس بوك اضغط هنا

هذه السعادة والبساطة والقناعة جعلت الكثير من رواد تويتر يتفاعلون مع الطفل مازن، وقاموا بمتابعة حسابِه على اليوتيوب تشجيعا ودعما له عله يربح من الاعلانات، هذا بالإضافة لمن قاموا بإعطائه هواتف وكاميرات وذلك بسبب الفيديو الذي يقول فيه أن كاميرته سرقت.

انهالت عليه رسائل المواساة وهدايا تشجيعية وليس ذلك فقط، فقد قاموا بزيارته بيته والتعرف على والدته التي قالت إن مازن لم يكن يوما يشعر بالنقص، لذلك قرر أن يسجل فيديوهاته في اليوتيوب بكل جرأة وإن إخوته كانوا يقولون إنه لن ينجح بسبب هذه التأتأة ولكنه فاجأهم بنجاحه.

الغالبية أعجبوا بمازن بسبب قناعته فهم يرون أن منزله لا يستحق كل تلك الفرحة التي أظهرها، بينما أنا أرى أن فرحته هذه هي السبب في ما حدث له بعد ذلك. فالفرح يجلب الفرح والحزن يجلب المزيد من الأحزان.

وتعلمنا من مازن أن تقبل الحال مع السعي لفعل ما نحبه قد يجلب لنا المعجزات، فشكرا لمازن وشكرا لكل شخص يرفض العنصرية ضد الآخر وأتمنى من "بيتزا هوت" أن تصحح خطأها بأن تقوم بفتح جمعية خاصة للتأتأة فهم يحتاجون للدعم، والمجتمع يحتاج للتوعية في التعامل مع كل من يبدو مختلفا عن الغالبية.

ليس في الاختلاف عيب.. وهذا العالم مثل الحديقة فيه كل الألوان والأشكال، وعلينا تقبله كما هو لكي ننعم بالمزيد ..كما فعل مازن.

هند الإرياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن