مدونة اليوم

سناء العاجي: "كل عام ونحن عاشقون..."

سمعي
مونت كارلو الدولية

يوم جديد من عام جديد... عام.. من حقنا أن نتمناه أكثر أمنا وأمانا.. أن نحلم فيه بغد أفضل لهذا الوجع الذي نسميه وطنا.

إعلان

عام نريد فيه الزغاريد أكثر من الرصاص.. وغناء الطيور أكثر من دوي القنابل.

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

عام لا يحطم فيه المجانين والمتطرفون اللوحات الفنية والمآثر التاريخية دفاعا عن هوية يرونها أصغر مما تستحق أن تكونه... ودفاعا عن دين لا يحتاج بالتأكيد لغبائهم كي يكون جميلا.

عام لا يقتل فيه الرجال النساء دفاعا عن شرف يختزلونه بين أفخاذهن. عام يذهب فيه كل الأطفال إلى المدارس.

عام لا تخاف فيه النساء من الفضاء العام.

عام لا يقتل فيه أحد باسم الدين أو الهوية.

عام لا يتم فيه تزويج الطفلات الصغيرات.

عام لا يدخل فيه المعارضون إلى أقبية السجون لمجرد أنهم يحلمون بوطن أجمل.

عام يستطيع فيه الفنان والأديب والمفكر في بلداننا أن يعيشوا بكرامة، دون أن يضطروا للبحث عن بعض الفتات في مهن لا تشبههم... فقط لأن الفكر والأدب والفن لا يوفرون العيش الكريم.

عام لا نتهم فيه معارضينا في الرأي بالفسق والزندقة والكفر والعهر... فقط لأنهم لا يشبهوننا.

عام لا يبرر فيه أحد العنف سواء كان سياسيا أو دينيا أو جنسيا.

عام نتحدث فيه عن القانون والدستور والحق والعدالة.. ونحن نصدق ما نقول من كلمات.

عام لا ندخل فيه أشخاصا راشدين إلى السجن... عقابا على حقهم في الحب أو في المتعة.

عام لا نصنف فيه الناس حسب اللون أو العرق أو الدين...

عام لا يخرج فيه علينا كل رأس سنة من يحرّم علينا حقنا في الفرح... لأن الاحتفال بنهاية السنة الجديدة عندهم حرام. وكأن القتل حلال والسرقة حلال والاغتصاب حلال... وحده الفرح حرام في لغاتهم.

عام... نقول فيه كلاما كهذا دون أن يهتف صوت آخر في أعماقنا بأن لا شيء منه سيتحقق... عام... نصدق فيه بعض الفرح.

كل عام ونحن عاشقون... كل عام ونحن جميعا حالمون... كل عام والأمل رفيقنا.

سناء العاجي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن