مدونة اليوم

جمانة حداد: "عطلة مني"

سمعي
مونت كارلو الدولية

أحيانا يجتاحني تعب هائل. تعب من كل شيء. أراني أتعب من الناس. أتعب من الواجبات. أتعب من المسؤوليات. أتعب من الأحلام والطموحات والخطط والرغبات.

إعلان

أتعب من الكلام والأكاذيب والابتسام والمجاملات. أتعب من العمل وأتعب من الراحة ومن المساحة الضائعة بينهما. وأتعب أكثر ما أتعب من نفسي. ممن أنا. ممن لست. ممن لا أستطيع أن أكون وممن يريدونني أن أكون.  

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

في لحظات كهذه، كم أشتهي لو أستطيع ان آخذ عطلة مني. أن انسحب ببطء من ذاتي واختفي من دون أن يلاحظ أحد اختفائي. أن اختبر شيئا جديدا يشبه الموت الذي لا يُرى ولا يُعرف ولا يزعج الأحياء. ليوم واحد ربما، أو لأسبوع، أو لبضعة أشهر حتى. لم لا؟

هل تتخيلون مدى الحرية لو حدث ذلك؟ لو أتيح لي أن اتبخّر من دون أن أخربط حياة من أحب ومن يحبني؟ أن أكون كأني لم أكن في الأصل، من دون أن أربك إيقاع الكوكب الصغير الذي أتوهم أنه يدور من حولي؟

أحيانا يجتاحني تعب هائل. أعرف أنه يجتاحكم ويجتاحكنّ أيضا. ليس حيّا حقاً من لا يلعن هذه الحياة وهذا العالم بين الفينة والفينة. ليس حيّا حقا من لا يتمنى إغفاءة متواصلة لا تدرك أنها إغفاءة. غيابا لا يعرف أنه غياب.

نصيحة: لا توقظوا الأميرة النائمة. لا تهزّوها لا تنادوها لا تقبّلوها.
ادّعوا أنكم لم تروها، وامضوا في طريقكم.
هكذا فقط تنقذونها.
جمانة حداد

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن