تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

جمانة حداد: "كفى انتظاراً"

سمعي
مونت كارلو الدولية

نحن في لبنان في انتظار معجزة ايها السيدات والسادة. جميعنا وبدون استثناء.معجزة أن يسود الحقّ والعدل والنزاهة والحرية، ونتعلّم أن نعيش معاً بلا أحقاد ومؤامرات وعمليات طعن في الظهر والبطن وسواهما.

إعلان

معجزة أن تكفّ الضغوط السياسية عن لبنان وفيه، وأن تختفي كل الأحزاب وأسلحتها، وكل التيارات وهراءاتها، وأن نصير فعلاً، على ما ينصّ نشيدنا الوطني، "كلّنا للوطن".

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

معجزة أن يصبح لدينا مجتمع مدني حقيقي، متحضّر ومتحرر من نفوذ الظلاميين.
معجزة أن تحظى المرأة بكامل حقوقها من دون أن تضطر إلى تسوّلها.
معجزة أن يقلّ عدد الفقراء وألا يموت بعد الآن طفل واحد من الجوع أو العطش أو نقص الدواء.
معجزة أن تمّحي الأمية ويتمتع الجميع بحق التعلّم.
معجزة ألا يعود هناك أناس مشرّدون، يكافحون في سبيل سقف من قش، ولقمة خبز بائسة.
معجزة ألا يمارس أي عنف على النساء والأطفال.
معجزة ألا يهرب شبابنا الى بلدان الغرب بحثاً عن كرامة وفرص مفقودة هنا.
معجزة أن نتحرر من ادعاءاتنا، من غرائزنا، من أطماعنا، من شرورنا، من رغبتنا في إلغاء بعضنا لبعض، من سطحيتنا، من صورنا العظامية عن أنفسنا، من انعدام حساسيتنا، ومن غرقنا في حلقاتنا المفرغة.
نعم، نحن شعب في انتظار معجزة ايها السيدات والسادة. بل في انتظار معجزات لا تحصى.
ما رأيكم أن نكف عن الانتظار، ونعمل على تحقيقها؟

جمانة حداد

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.