تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

عروب صبح: "يوم مش عادي"

سمعي
مونت كارلو الدولية

بعض الناس قد يقولون!كل يوم هو يوم عادي!ما الذي قد يجعل أي يوم أو أسبوع مميزاً؟ولماذا يتفق البعض ويختلف الآخرون على أن يوما بعينه يعتبر يوما عاديا أو مميزا؟

إعلان

التاسع عشر من آذار عيد ابني هشام، بداية أمومتي واقتراب الربيع الأخضرمن  وجه أرض بلدي...
ولكنه قد لا يعني الكثير لكل البشر الا من صادف وحدث في حياته شيء مميز لا ينساه!

اخترع البشر المناسبات ليتفاعلوا مع بعضهم في شكل متناسق بوقت معين ..
والمناسبات بالضرورة لها دلالات دينية أحيانا واجتماعية أحيانا أخرى، حيث يحدد شكل تفاعل الأفراد فيها سلوكهم واتجاهاتهم والمعايير الأخلاقية التي يتبنونها...

بالطبع ليس بالضرورة أن ترتبط المناسبات بالأفراح، فالبشر يحتفلون بذكرى الميلاد وذكرى الوفاة، والحرب والفوز بالحرب وخسرانها على حد سواء !

من أهم ما تحققه المناسبات هو التواصل بين الأفراد وتحقيق مفهوم التجاذب الإجتماعي الذي يحدد إطار العلاقة بين الفرد والجماعة .

فالفرد يحتاج أن يكون جزءا من الجماعة ويحتاج أن يشعر بالأمان والحب والاندماج، حيث تحقق المناسبات هذا الشعور وتطوره في أشكال من الإبداع في التعبير والحوار والمساهمة في الأنشطة الاجتماعية .

وتساعد المناسبات في تقبل الآخر وفهمه وقبوله وإعطاء فرصة للفرد للتعبير عن المشاعر والحاجات .

في آذار أحب أن أحتفل معكم بالربيع وبعيد الأم
في آذار أحب أن أعبر لكم عن رغبتي بالعدالة وأن أتشارك معكم بتضامني
 في يوم المرأة ....
أحب أن أعبر عن محبتي وفخري بكل نساء العالم الرائعات اللواتي فرضن التغيير الإيجابي على حياتهن وعلى محيطهن .

أحب أن أحتفل مع النساء والرجال بهذا اليوم الذي يطمح إلى محو الصورة النمطية والاعتراف بالمرأة شريكة حقيقية فاعلة. 
كل عام ونحن بشر قادرون على تخطي التحديات لمجتمعات أكثر عدالة.
عروب صبح

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.