تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: " أول يمنية في حياتهم"

سمعي
مونت كارلو الدولية

غربي أوروبي يسألني: من أي بلد أنتِ؟رديت-بكل بفخر كعادتي- : اليمن.هو: ااه اليمن تقع بجانب ايران.أنا : لا!

إعلان

ثم أخذ الهاتف وبدأ بالبحث عن خارطة اليمن.

هو: أوه إنها هناك في الأسفل.

أنا: نعم.

هو: أنا زرت سلطنة عمان قبل سنوات طويلة.

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا

رديت وأنا أشعر بالسعادة بأنه أخيراً عرف مكان اليمن: نعم سلطنة عمان جارتنا وطبيعتها تشبه اليمن ولكن الفرق وجود الحرب.

هو يسأل بكل جدية: حرب عندكم أو عندهم؟

أنا: عندنا بالطبع.

هو بخجل: أنا لا أعرف أي شي عن اليمن.

حدثت نفسي قائلة: الحمدلله أنك لا تعرف لكي لا تسألني عن التفاصيل السياسية، وأضطر لأن أشرح لك عن وضع اليمن المعقد، وهذا أصعب من شرح سر بداية الكون.

ثم قال: أنت أول يمنية أتعرف عليها في حياتي.

هذه الجملة دائما ما تقال لي، أنت أول يمنية أتعرف عليها، والغريب أنها قيلت لي أيضا من قبل أشخاص من جنسيات عربية، فحيرني هذا الأمر.. ما السبب يا ترى؟ مع أن هناك الكثير من اليمنيين حول العالم.

ثم بدأت أفكر في المهاجرين الأوائل من اليمنيين، كانت وجهتهم غالبا للسعودية وأميركا وبريطانيا.

الكثير من اليمنيين لا يفصحون عن جنسياتهم خاصة من المقيمين في الدول العربية وذلك خوفا من الحكم المسبق عليهم. فالإعلام أظهر صورة واحدة عن اليمني وهي صورة المحارب بمظهره الرث وفمه الممتلئ بالقات، لدرجة أن فتاة عربية سألتني إن كان هناك جامعات في اليمن.

بالاضافة للاعلام؛ اللوم أيضا يقع على الجاليات اليمنية خاصة التي توجد في دول غربية، حيث تعزل نفسها تماما خوفا من المجتمع الجديد المنفتح.

من عُرفوا هم الحضارم، رغم أن الكثير منهم لا يحب تسميته باليمني ويفضلون أن يطلق عليهم حضارم فقط. فهم من هاجروا لدول عديدة وساهموا في نهضتها، وهذا ما جعل الكثير من المواطنين في دول شرق آسيا يتجهون لاعتناق الاسلام، لأنهم تعرفوا عليه عن طريق حضارم أخلاقهم مهذبة واسلامهم متسامح ومعتدل.

كل واحد منا يعتبر سفيرا لبلده، وإن كانت دولتنا تعاني من حروب وأزمات والكثير من الشعب يعاني من الأمية، فأنت كمهاجر تمثل نفسك وتستطيع أن تفرض شخصيتك وقد تساهم في تحسين الصورة التي عرفها الناس عن بلدك.

فإن سألوك من أين أنت، فقل من اليمن بكل فخر كما أفعل أنا دائما.

هند الإرياني

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.