تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي:"أنت مسلم؟ إذن أنت لست أفضل من غيرك.."

سمعي
مونت كارلو الدولية

دعونا نتفق على مبدأ بسيط: المسلمون يمثلون حوالي 18 بالمائة من سكان الأرض. أي أن أزيد من ثمانين بالمائة، لديهم معتقدات أخرى.

إعلان

لنتفق على مبدأ آخر: كل المسلمين ليسوا عربا وكل العرب ليسوا مسلمين: بأندونيسيا وحدها يوجد مئتا مليون مسلم، أي أكثر من مسلمي مصر والمغرب والجزائر مجتمعين. مئة وستون مليون بالباكستان، مئة وخمسون مليون بالهند؛ إضافة إلى إيران، والسنغال ومالي وغيرها...

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

باختصار، نحن لسنا قلب العالم. في هذا العالم مسلمون غير عرب وعرب غير مسلمين؛ وست مليارات شخص، لا هم بعرب ولا هم بمسلمين... نحن لسنا أفضل منهم لمجرد أننا مسلمون، فكل شخص ينتمي إلى دين معين يعتبره هو الأفضل. وغير المتدين يعتبر اللا تدين قناعته الأفضل.

قد يبدو الأمر بديهيا، لكن الواقع أن الكثيرين بيننا يعتبرون أن كونك مسلم كاف لكي تكون أفضل من العالمين. عبارات من قبيل: "الحمد لله على نعمة الإسلام" تلخص لوحدها هذه النرجسية الهوياتية؛ رغم أن في العالم أشخاصا كثيرين يفوقوننا ذكاء وعلما وأخلاقا وقيما.

أزيد من ثمانين بالمائة من سكان الأرض لا يدينون بالإسلام. فهل نتخيلهم أغبياء أو حيوانات بلا قيم وبلا مبادئ؟ بل أن الكثير من الدول غير الإسلامية وتلك التي تعرف أقل نسب التدين، هي التي تقل بها نسب الجرائم. لأن المتدين، مسلما كان أو لا، ليس بالضرورة أكثر تخلقا من غيره. ولأن غير المسلم وغير المتدين عموما، ليس بالضرورة شخصا بلا قيم وبلا مبادئ. التدين والقيم ليسا بالضرورة مرتبطين.

تماما كما قد تبدو لنا بعض معتقدات الآخرين الدينية وبعض ممارساتهم غريبة أو مضحكة، فالكثيرون قد يروا بعض معتقداتنا وممارساتنا بنفس الشكل. حتى تلك التي تبدو لنا طبيعية ورائعة، فهي ليست كذلك بالنسبة للآخر المختلف ثقافيا وعقائديا.

لنتفق إذن على مبدأ بسيط: نحن لسنا أفضل من غيرنا، لمجرد أننا ولدنا على قناعة معينة. العالم شاسع. القناعات والثقافات والديانات والاختيارات فيه متعددة. قناعتك أساسية ومنطقية بالنسبة لك، لكنها ليست كذلك بالنسبة للآخرين.
سناء العاجي

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن