تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

عروب صبح: "ذبحتوهم"

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

يعاني طلبة جامعة من جامعات الأردن منذ أكثر من ثلاثة أعوام، من إغلاق المركز الصحي الوحيد في الجامعة، ما يضطر الطلبة للعلاج في المستشفى الحكومي الذي يبعد أكثر من ثمانية كيلومترات عن مركز الجامعة، حيث يستغرق الطلبة ما يقارب العشرين دقيقة للوصول إليه.

إعلان

 

وهو الأمر الذي يعرض حياة  الطلبة للخطر خاصة وأن موقع الجامعة الجغرافي يزيد من احتمالية إصابة الطلبة بضربات الشمس نتيجة ارتفاع درجات الحرارة في تلك المنطقة شبه الصحراوية، في فترة الصيف.

يبلغ عدد طلبة هذه الجامعة ما يقارب الخمسة عشر ألف طالب وطالبة، محرومون من أبسط حقوقهم بتوفير الخدمة والرعاية  الصحية لهم، على الرغم من أنها  جامعة رسمية ويفترض أن توفر الخدمات الصحية مجاناً، مع كل هذا فإن إدارة الجامعة تقوم باقتطاع مبلغ مالي للتأمين الصحي عند تسجيل الطالب الجديد في الجامعة، إضافة إلى اقتطاع مبلغ ثابت عند تسجيل الطالب في كل فصل دراسي.

على الرغم من الاعتراضات المتكررة للطلبة والتي كان آخرها إطلاق طلبة الجامعة حملة على الفيسبوك بعنوان "قصتي مع المركز الصحي"، إلا أن إدارة الجامعة لم تقدم لهم أي حلول واستمرت بنهج المماطلة والوعود التي قطعتها منذ ثلاث سنوات وحتى اليوم دون أن يتم إعادة فتح المركز الصحي.

"وفقاً لكتاب دليل الطالب الصادر عن الجامعة والمنشور على موقع الجامعة الرسمي، فقد وقعت اتفاقية الرعاية الصحية بين الجامعة ووزارة الصحة بتاريخ 7/1/2016، ولم يتم تفعيلها حتى هذه اللحظة."

في هذه الاثناء ومن عمان يصدح صوت طلبة جامعة أخرى ..
يا للعار يا للعار .. باعوا الطالب بالدولار
ما جابلنا هالدمار .. غير دائرة الاستثمار
علّيلي صوت الهتافات .. لا لطرح العطاءات ....لا لخصخصة الجامعات
كافتيريا "العلمية".. باعوها بشربة ميّة

وقفوا احتجاجا أمام مبنى رئاسة الجامعة  لرفض نهج الخصخصة، وللتأكيد بأن احد واجبات الجامعات هو دعم مقاصف الجامعة التي تخدم الطلبة وتوفر لهم الوجبات بأسعار مقبولة.
 

أما طلاب الجامعة الثالثة فقد تم اعتقال رئيس الجمعية الطلابية دون توجيه تهم له لمطالبته بحقوق الطلبة وبعدها تم تحويل 27 طالبا للجان التحقيق ممن طالبوا بالافراج عنه!

الجامعات التي من المفروض أن تكون مصدر الاشعاع بالعلم والابداع والتنوير والبحث.. يقضي فيها الطلاب وقتهم في المطالبة بحقوقهم الأساسية !
أو بالدفاع عن حقهم في التعبير !
عروب صبح

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.