مدونة اليوم

سناء العاجي: "رمضان، شهر للتقوى أم العنف؟"

سمعي
مونت كارلو الدولية

في رمضان، نعيش مشكلين حقيقيين في معظم بلدان المنطقة: مشكل يتعلق بنظافة الأفراد، ومشكل يتعلق بأعصابهم المتوترة على الدوام.

إعلان

للأسف، كل القيم الجميلة التي يفترض أن يشجعها التدين وأن يشجعها شهر يفترض أن له مكانته عند جميع المسلمين باختلاف مذاهبهم؛ كل هذه القيم، نجدها شبه منعدمة خلال شهر رمضان، ليعوضها الانفعال السريع ويعوضها المزاج السيء، وكأن البعض يعتبر رمضان ترخيصا للانفعال في وجه الآخرين.

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

فهل من المقبول أن الشخص، بذريعة أنه صائم، يصبح كثور هائج في وجه كل من خاطبه، وأن على الآخرين تقبل الأمر ما دام صائما؟

وهل من المقبول أن تصبح للأفواه وللأجساد روائح مقرفة بحجة أن استعمال فرشاة الأسنان يتسبب في إفطار صاحبها، وأن استعمال مزيل رائحة الإبطين ومختلف العطور مكروه خلال رمضان؟ وكأن العفن ليس مكروها للمؤمن في رمضان وخارجه.

الصيام يقتضي الامتناع عن الأكل والشرب وممارسة الجنس. لكنه لا يقتضي الامتناع عن الاستحمام ولا عن غسل الأسنان. الصيام لا يقتضي الامتناع عن الابتسام ولا يقتضي الامتناع عن المعاملة الحسنة.

أن تكون صائما لا يعطيك الحق في أن تكون مكفهرا في وجه من هم حولك. أنت تصوم إيمانا واحتسابا. تصوم لأنك تعتبر أن تدينك يفرض عليك هذه الممارسة الدينية. فلماذا تريد، باسم صيامك، أن يتحمل الآخرون مزاجك السيء؟

كما أن هذا المزاج السيء لا ينتج بالضرورة عن الجوع أو عن العطش، بل بسبب سوء تدبيرك لهذا الشهر: سوء نوم وسوء تغذية وطول سهر. وهذه مشكلتك. ليست مشكلة جارك أو زميلك أو ذلك الشخص الذي يقابلك صدفة في الشارع، أنك تسهر كثيرا خلال رمضان.

باختصار، لماذا علينا أن نقبل بهذه السلوكيات السلبية بذريعة الصوم؟ ومنذ متى كانت هذه الممارسة الدينية تعطي لأصحابها جوازا مفتوحا للانفعال وسوء المعاملة، ولعدم التركيز على نظافتهم وعلى نظافة أفواههم؟

الصيام ممارسة دينية يفترض أن ترتقي بمن يمارسها... لكنها تتحول لدى الكثيرين لمجرد مرادف للجوع والعطش، ومرادفا أيضا للعنف وقلة النظافة.
سناء العاجي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن