تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

غادة عبد العال: "تفاصيل حياة داعية"

سمعي
مونت كارلو الدولية

الأسبوع ده كانت نميمة خلايا نحل مواقع التواصل الاجتماعي وهمسات أسراب الفتيات الرومانسيات المهذبات في بيوتهن وجامعاتهن وأعمالهن بتدور كلها في فلك خبر زيجة "داعية إسلامي" إكسترا مودرن, شاب وسيم خريج إحدى الجامعات الأجنبية، وهو ما جعله في نظر الكثيرات البرينس تشارمينج والأسبوع ده أتم هذا البرنس زيجته من فنانة مشهورة..

إعلان

وعلى الرغم من أن الداعية المودرن لم يكن من أنصار اختيار تشبيهات شديدة الفجاجة عند الحديث عن المرأة زي تشبيه المرأة المحجبة وغير المحجبة  بالمصاصة المتغطية والمصاصة المكشوفة, إلا أن خطابه الدعوي لا يخلو بالطبع من نصح الفتيات بالالتزام بشكل معين من الملابس لا تحصل الفتاة على ختم "محترمة ومتدينة"، إلا إذا التزمت بيه في إطار تريند لا عقلاني بتؤمن بيه منطقتنا كلها بيربط بين ملابس الشخص (خاصة إذا كان يحمل تاء التأنيث) وأخلاقه ودرجة تدينه.

وعشان كده كانت صدمة المتابعات كبيرة لما اكتشفوا ان مرشدهم الوسيم اختار عروسة لا يحتوي دولابها على أي من الملابس اللي بيضعها في خانة "ملابس المرأة المسلمة كما يجب أن تكون" .. إنقسمت ردور الأفعال بين مدافع ومستنكر.. ورفع بعض العقلاء أصواتهم عشان يحذروا الجميع من التدخل في حياة العريس الشخصية...

" عارف .. أنا فاهمة وجاهة وجهة النظر المطالبة بعدم التدخل في الحياة الشخصية لأي شخصية عامة ومنهم الدعاة الإسلاميين بنسختيهم الأوريچينال والمعدلة.. بس مش هاقدر اطالب بيها حد طالما هم مهنته في حد ذاتها تم اختراعها عشان يتدخلوا في كل فتفوتة من فتافيت حياتنا.. من أول تدخل الحمام ازاي، لحد تدخل فراش الزوجية مع مراتك ازاي، مرورا بإجابات على أسئلة متنوعة هامة زي:

هل حرام تطبخي بجوزة الطيب؟
هل لازم تقطع حتة من جتة بنتك عشان تبقى مؤدبة؟
ينفع تسمع أغاني؟
ممكن تربي قطة؟
تضرب مراتك بعصاية طولها أد إيه عشان يكون ضرب حلال؟
إيه هي الصيحات المعتمدة في كتالوج الإسلام من أشكال الحواجب؟

شوف كم الأسئلة التافهة والمواضيع الهايفة اللي لن تغير من وجه الكون في شيء ومع ذلك مسموح ومطلوب وفيه ناس بتترجى أي داعية عشان يفتيلهم فيها ويخلقلهم آلاف من الأزمات اليومية الحياتية والتكتيف بألف قيد و قيد بخصوص حاجات لا الدين نازل عشانها، ولا المفروض تكون محتاجة غير كومن سينس وبحث عن منطق وتحري الضمير والإنسانية، ولا منطقي انك تسيب هذه المساحات الواسعة من حياتك يسممهالك داعية شاب بيفتي بخصوص (النامصة) بينما بيزرع شعر عشان يبقى كيوت، وشيخ كان له فيديو في مول كبير أفتى فيه لواحد انه حرام يعلق صورة امه الميتة في بيته لأن لعن الله المصورين ماعدا اللي صور صورة الشيخ اللي كانت متعلقة وراه على ارتفاع ٤ أدوار.

أنتم أدرى بشؤون دنياكم يا جماعة من أي حد بيتخذ من الدين سبوبة وشايف إنه شغلته يسود على مريديه عيشيتهم بفتاواه بينما هو عايش في الدنيا فارد دراعاته شمال ويمين..

أما عن التدخل في حياة الدعاة الشخصية, فوعد, لما يطلعوا نفسهم من تفاصيل حياتنا اليومية التافهة نبقى نشخط للناس اللي محشورين في تفاصيل  حياتهم الشخصية التافهة.
وكفى الله المؤمنين شر القتال

غادة عبد العال

مدونة وكاتبة مصرية ساخرة تمارس مهنة الصيدلة. بدأت مدونتها "عايزة اتجوز" عام 2006 قبل أن تنشر في كتاب عام 2009 تُرجم إلى لغات عدة عالمية منها الفرنسية وعرض في مسلسل حصل على الجائزة الفضية في مهرجان الإعلام العربي وحصلت عنه عبد العال على جائزة أحسن سيناريو. تكتب منذ 2009 مقالاً ثابتاً في الصحافة المصرية.

فيس بوك اضغط هنا

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن