تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

جمانة حداد: "شو صاير عليكن؟"

سمعي
مونت كارلو الدولية

إعلان

بكلّ بساطة، أنا امرأة واضحة وحاسمة في خياراتي، ولستُ من النّوع الذي يرضخ للمساومات، ولستُ معنيةً بالقفز على الحبال وارتكاب الخيانات، ولا سيما منها خيانة الذات. نقطة على السطر.

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

معاييري في الحياة هي صدقي وشفافيتي، وربما أيضاً وقاحتي، كما يصفها البعض. أما أفكاري، فهي قائمة على مبدأ احترام الفرد في وجوده وكرامته وحريته وحقوقه. وأفكاري هذه مكتوبة، ومسموعة، ومرئية، ومنشورة، وممهورة بالممارسة اليومية العلنية، وتحت ضوء الشمس. ذلك هو السقف الذي شيّدته لنفسي، ليس في مقاربة شؤون الفرد والمجتمع والثقافة فحسب، بل خصوصاً في علاقتي مع ذاتي، أنا التي أمضيتُ السنوات العشرين الأخيرة من عمري في خوض حروب الحرية والنزاهة والأنسنة على كلّ المستويات.

تلك الصراحة الزائدة التي يعتبرها البعض "نقطة ضعفي"، تلك بالذات هي قوتي: هذا الوضوح، هذه الشراسة، هذا الثبات على مبادئي الإنسانية. وهي وحدها أضعها في ميزان القيم التي تعنيني المحافظة عليها، وسأظلّ أناضل بضراوة من أجل نشرها ودعمها وتعزيزها، لأني أؤمن بالفرق الذي يمكن أن يدخله الصدق على حياتنا، إن كأفراد أو كمجتمعات.

لأجل ذلك أقول، لكل من يحملون همّي ويسألونني "شو صاير عليكي"؟ : يا جماعة! الحياة أقصر من أن نمضيها تمثيلاً، والوقت أثمن من أن نهدره في الادعاء! أنا شو صاير عليي؟ إنتو اللي شو صاير عليكن؟!

جمانة حداد

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن