تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: "حجاب حلا شيحة"

سمعي
مونت كارلو الدولية

كارثة حقيقية. الإسلام في خطر. المسلمون في خطر...حلا شيحة خلعت الحجاب وعادت للفن.يا للهول..!

إعلان

قرار شخصي لسيدة قررت في لحظة وضع الحجاب، ثم قررت في لحظة أخرى خلع نفس الحجاب... ذلك القرار الشخصي، يتحول بقدرة الفراغ والتخلف، إلى مشكل أممي يناقشه الخطباء والدعاة ومقدمو البرامج التلفزيونية وأبطال المواقع الاجتماعية.

طيب، على فرض أن الحجاب واجب عل كل امرأة مسلمة، وهذا أمر فيه الكثير من النقاش، فهل سيعاقب الله مسلمين آخرين لأن حلا شيحة خلعت الحجاب؟
وهل، حين وضعته، شكل ذلك نصرا للإسلام والمسلمين؟

مشكلة الكثيرين حولنا أنهم يعتبرون أي تصرف فردي لشخص راشد عاقل، انتصارا أو هزيمة للإسلام: أمريكي يسلم؟ هذا انتصار كبير للإسلام. علما أن إسلام ذلك الأمريكي لا يضيف شيئا مهما للإسلام. مسلم يتحول للمسيحية؟ هذه طعنة للإسلام ممولة من الغرب الكافر، علما أن شخصا يترك الإسلام لا ينتقص منه في شيء.

امرأة تضع الحجاب، وخصوصا إذا كانت من المشاهير؟  يا له من انتصار عظيم...! امرأة تتخلى عن الحجاب؟ لقد ارتدت وكفرت وسببت أذى خطيرا للإسلام.

علما أن هناك قاعدة مهمة في كل الأديان وفي الإسلام تحديدا، وهي أنه "لا تزر وازرة وزر أخرى"... كل شخص مسؤول عن أفعاله أمام الخالق.  

ما بالكم بها؟ امرأة قامت باختيار شخصي تتحمل مسؤولياته دينيا ومجتمعيا.

متى سنتعلم احترام اختيارات الأفراد؟ متى سنفهم أنهم وحدهم يتحملون مسؤولية اختياراتهم أمام أنفسهم وأمام الله؟

بل متى سندرك أننا نهين الدين نفسه حين نعتبر أن خلع شخصية عامة للحجاب، فيه تهديد أو إهانة للدين. ألهذا الحد تعتبرون الإسلام هشا؟ ألهذا الحد تعتبرون قناعات الفتيات المحجبات هشة، وأنهن سيقتدين بحلا شيحة أو بغيرها ويخلعن الحجاب؟

إذا كان الأمر كذلك، فلا بد أن هذه هي المشكلة الحقيقية التي عليكم معالجتها: مدى إيمانكم الحقيقي بقناعاتكم وبكونها لا تتأثر باختيارات الآخرين.
سناء العاجي-

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.