تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "super woman يمنية سوبر وومن"

سمعي
مونت كارلو الدولية
4 دقائق

وفاء فضل قابلتها قبل سنوات طويلة، فتاة جميلة رقيقة طموحها يرتبط بالزواج والاستقرار.

إعلان

كانت قليلة الكلام  وشخصيتها لطيفة ولكنني لم أتوقع أنها بعد سنوات ستصبح "سوبر وومن".  

مرت سنوات وأصبحت وفاء تعيش في بلد يعاني من حروب، تعيش في مدينة إب الخضراء المعروفة بجوها البديع، ولكن هذا الجمال ينغصه قصف الطائرات وضعف الأمن والفقر بسبب انقطاع المعاشات.

وفاء الجميلة غيرتها الحياة، نغصت عليها نعم ولكن جعلتها أقوى.
وفاء معيدة في كلية الهندسة المعماري، قالت لي: "مر أكثر من عام ونحن بدون مرتب شهري، ولكنني لازلت أذهب وأحاضر في الجامعة. لا يمكنني أن أترك الطلاب والطالبات بدون دراسة".

ورغم انقطاع المرتبات زادت الأسعار ولذلك أصبحت الحياة صعبة جدا.

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا

وفاء تملك مكتب للهندسة والعقارات وحولت مكتبها لملجأ لأحد العاملين معها من النازحين من تعز يعيش فيه مع زوجته.

تقول وفاء : "استضفت في المكتب احد العاملين معنا، وهو نازح من تعز وعريس جديد، وأتى مع عروسته. ولأنه لا يستطيع ان يدفع ايجار بيت قررت أن أستضيفه مع زوجته" ثم أكملت ضاحكة: "ولكنني قلت له زوجتك ستكون في بيتي طوال اليوم، ولن تذهب للمكتب إلا بعد الدوام" ثم سكتت قليلاً وقالت بمرارة "اليمنيون هذه الأيام حالتهم بائسة".

وفاء لديها أربعة اطفال بالإضافة لإبن اختها التي تقيم في المستشفى وفي غيوبة منذ مدة طويلة بسبب خطأ طبي.  

سألت وفاء كيف ترتب حياتها؛ فقالت أنها تكون جاهزه في السابعة صباحا ويذهب الأطفال منهم للمدرسة ومنهم للحضانة، وهي تقوم ببقية الأعمال إلى الساعة الثامنة صباحاً ثم تخرج من البيت وتذهب للكلية. ثم تذهب للمكتب واحيانا تخرج لتمر على منظمات اخرى أو لمواقع البناء وتترك عملها في الساعة الثانية بعد الظهر.
 ثم تعود لعمل ثالث وهو عمل الأم، وبعد الساعه العاشره ليلاً ترتب البيت وتطبخ.
يالها من امرأة خارقة.

تقول وفاء: "زوجي يعمل طوال اليوم ويعود في وقت متأخر، هو أيضا يجاهد مثلي في هذه الحياة. حياة مرهقة".

تقول وفاء أن الأطفال في اليمن كانوا يخافون من صوت الطائرات في بداية الحرب ولكنهم مع الوقت تعودوا على هذه الأصوات. أما انقطاع المرتبات فبعضهم وجد في العمل الخاص حلا لهذه المشكلة، من كان طيارا أصبح يبيع الآيس كريم.

أنهت وفاء حديثها معي بقولها: " في كثير من الأحيان أنا وزوجي نشعر باليأس،  ونتمنى الرحيل".

وشخصيتها لطيفة ولكنني لم أتوقع أنها بعد سنوات ستصبح "سوبر وومن". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.