تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "أين أصدقاء الربيع؟"

سمعي
مونت كارلو الدولية

بينما كنت أتابع أخبار اختطاف الصحفي جمال خاشقجي وتدهور الحقوق والحريات حول العالم، تذكرت عام ٢٠١١-٢٠١٢ والأشخاص الذين تعرفت عليهم عبر تويتر والفيسبوك. شباب وشابات من كل أنحاء الوطن العربي وأيضا صحفيون من دول غربية، كثير من هؤلاء الشباب لم يكن لهم علاقة بالسياسة قبل ما يسمى بالربيع العربي، ولكن حماسهم للفكرة وبأن المنطقة تشهد تغيّرات - كنا نعتقد أنها للأفضل- جعلتهم يكتبون في السياسة ويتابعونها.

إعلان

كنا فريق واحد وكأننا جميعا من دولة واحدة، في ذاك الوقت لم يكن هناك الكثير من الشتائم والحسابات المزورة على منصة تويتر كما هو الحال اليوم.

كانت الأجواء يسودها الحماسة والإيمان بمستقبل جميل مختلف، وكنا نقوم بالكثير من الأنشطة التطوعية بكل حب.

حاليا أنظر لحسابي في تويتر وعندما أبحث عن أصدقائي هؤلاء، أجد أن منهم من قُتل، ومنهم من في السجون، والمحظوظ هو من استطاع أن يحصل على حق اللجوء في دولة تحترم حقه في التعبير.

كل شيء تغير، الدول التي كنا نحلم بأنها ستكون أفضل دمرتها الحروب أو حكمتها سلطات أكثر سوءا من سابقاتها. حتى تويتر تغير؛ أصبح مكانا للسباب والكراهية والكثير من الحسابات الوهمية، وحروب افتراضية بين الدول عبر هذه الحسابات.

لم يعد الشباب قادرا على القيام بأي انشطة تطوعية، فالحالة المادية تدهورت عند أغلب الناس، لم نعد حتى قادرين على حماية أنفسنا من التهديدات التي تصلنا.

أعلم أن هناك من سيقول إن "الثورات تأخذ وقتا طويلا...وانظروا للثورة الفرنسية كمثال".. الخ. ولكنني أعيش في هذا الزمان الذي أرى فيه اليمنيين يعانون من الجوع، ويموت طفل كل عشر دقائق بحسب ما صرحت الأمم المتحدة.

قد تكون أحلامنا بوطن أفضل تبخرت، وأعلم أن الأجيال القادمة ستلعن جيلنا وستحملنا ذنب كل ما حدث، مثل ما كنا نحن نلوم الأجيال السابقة. لذلك أريد أن أقول للأجيال القادمة، ربما نحن أخطأنا...ربما لم نحسب حساب ما سيحدث، ربما تم استغلالنا من أي طرف، ولكننا كنا نحلم بوطن ديمقراطي عادل وحر ... ربما كان الحلم أكبر بكثير من الواقع... ربما.

هند الإرياني

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.