تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

عروب صبح: "اشي برفع الراس"

سمعي
مونت كارلو الدولية

بعد أن بقي قانون الاحوال الشخصية في أدراج مجلس النواب لسنوات طويلة - بحسب النائب وفاء بني مصطفى- رفع حضرات النواب والنائبات في مجلس النواب الاردني سن الاستثناء بالزواج من 15 سنة الى 15 سنة ويوم واحد!زغرتي ياللي انت مش معانا (ايموجي ريا وسكينة بزغرد).

إعلان

طالب الناشطون ومنظمات المجتمع المدني في الأردن لسنوات طويلة بالغاء الاستثناء أو على الأقل برفعه الى 16عاما وتقييد الإستثناءات !
كما جاءت توصيات دولية كثيرة تطلب من الأردن محاربة زواج القصر والغاء الإستثناءات لتزويج من هم تحت 18 عاماً في آخر جلسة للاستعراض الدولي الشامل لحقوق الانسان في الاردن في شهر نوفمبر الفائت!

في دراسة قام بها مركز تمكين استنادا إلى تقارير صادرة عن دائرتي قاضي القضاة والإحصاءات العامة حول الزواج خلال عام 2017، ظهر أن 10434 حالة تزويج قاصرات حصلت في 2017؛ منها 846 حالة كان فارق العمر بين الزوجات القاصرات والأزواج فيها 15 عاما وأكثر؛ حيث تم رصد 29 عقدا منها تجاوز فيها فارق العمر 33 عاما، و9 عقود منها تجاوز الفارق 50 عاما !

تخيلوا أيها السيدات والسادة أن 10434 حالة حدثت بناء على أنها استثناءات !!!!
هاي كيف لو الزواج بالقُصّر مسموح كإجراء عادي!
زغرتي ياللي مش دريانة ( نفس الايموجي السابق)

الصغار تحت 18 سنة لا يستطيعون الحصول على رخصة سيارة ولا فتح حساب بنكي ولا الانتخاب ولكنهم يستطيعون (التكاثر بيولوجيا) الزواج!

لقد لاحظت الدراسة نفسها أن بعض حالات تزويج القاصرات قد ترقى لجريمة الاتجار بالبشر؛ حيث أظهرت أن "تزويج القاصرات يعود بالمصلحة بالدرجة الأولى على المتعاقدين الممثلين بولي الفتاة وزوجها دون النظر إلى مصلحة الفتاة أو حتى موافقتها، حيث لا يُحصل عليها في كثير من الأحيان، أو يتم الحصول عليها من خلال أساليب جذب خادعة، تؤدي إلى موافقة الفتاة قبل أن تتفاجأ بواقع الزواج وآثاره، مما يتركها بوضع ضعيف بسبب صغر سنها وقلة وعيها ويجعلها عرضة الاستغلال لجريمة الاتجار من عنف وآثار نفسية واجتماعية وصحية أخرى ناتجة عن هذا الزواج".

في نفس الجلسة المشؤومة لم يوافق النواب الكرام على مقترحي أن تعرف الزوجة بالزواج الثاني مسبقا أو إعطاء الزوجين الفرصة من خلال مكاتب الوفاق الأسري والتي قد تمنع الزواج الثاني.

الحقيقة
إشي برفع الضغط !
ويزيد من الشعور بالغثيان والغضب !
متى سننتفض لحق الأطفال في طفولتهم بغض النظر عن كل الاستثناءات التي نفكر فيها كحلول لعدم قدرتنا كدولة ومجتمع على حماية حق الاطفال في طفولتهم ؟
متى بدنا ناخذ خطوة بترفع الراس عنجد؟
عروب صبح
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن