تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: كفرناعوم... نادين اللبكي المبهرة

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

عودة مجددا للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش. حديثنا اليوم عن فيلم كفرناعوم لمخرجته اللبنانية نادين اللبكي.

إعلان

كفرناعوم فاز بجائزة لجنة التحكيم في الدورة السابقة من مهرجان كان، وتم اختياره منذ أيام قليلة للمشاركة في المسابقة الرسمية للدورة المقبلة من الكولدن كلوب... وفي المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الذي برمج كفرناعوم خارج المسابقة الرسمية، اعتبر الكثيرون بأنه من أفضل ما قدمته الدورة السابعة عشر.

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

تبدو حكاية الفيلم عادية... بسيطة... تطرق لها العشرات قبل نادين اللبكي.
لكن السينما ليست حكاية فقط. السينما هي الحكي. هي لغة الصورة. هي الأحاسيس التي تنتقل إلينا من الشاشة. هي تلك التفاصيل الصغيرة التي تجعلنا نعيش مع الأبطال تفاصيل حياتهم. نتعاطف معهم. نتأثر بهم ومعهم. نتفاعل مع تفاصيل حكاياتهم...
كما أن الفيلم نجح بشكل مبهر في التطرق لقضايا آنية معقدة كالهجرة، وأطفال الشوارع، وقضية السوريين اللاجئين بلبنان، وتزويج القاصرات، والفقر، والمواطنون الذين يعيشون بدون وثائق هوية... كل هذا، دون أن يسقط في الدروس الأخلاقية والشعارات السياسية الرنانة والخطابة التي تفسد السينما في أحايين كثيرة.
فيلم يصفعك... يوجعك... يبهرك... يحترم ذكاءك وذكاء قلبك.
أعترف أني في السابق، حين سمعت خبر فوز الفيلم بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان، تصورت حينها بأن اللجنة تعاطفت مع فيلم يقدم تلك الصورة التي يحب الغرب أحيانا مشاهدتها فينا: الفقر، الهشاشة، البؤس، الطابو...
لكني، حين شاهدت كفرناعوم، اعتبرت أن الفيلم، ومع احترام اختيارات اللجنة، كان يستحق ربما جائزة أكبر من جائزة لجنة التحكيم. لأنه فيلم حقيقي. سينما جميلة. مؤلمة وجميلة.
كفرناعوم هو احتفاء موجع بالإنسان... بالهشاشة...
هو صفعة تعاقب عجزنا أمام البؤس الإنساني وهشاشة البؤساء.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.