تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

جمانة حداد: "تهمة الأنوثة"

سمعي
مونت كارلو الدولية

هنا، طفلة تم تزويجها برجل أربعيني لقاء حفنة من الدولارات، فماتت جراء نزيف حاد في ليلة الدخلة. هناك، امرأة ضربها زوجُها أمام أولادها حتى قتلها، فنال حكمَ براءة بحجة الغضب. ثالثة صبية في أوائل العشرين قتلها شقيقُها بمساعدة والدها، لأنها كانت على علاقة حبّ بشاب عبر الفايسبوك. رابعة استباح جسدها الدواعش وتناوبوا عليها كالوحوش لأنها خلقت فقط للإمتاع.

إعلان

ذنبهن الوحيد في الحياة... أنهن إناث.

مثلهنّ ملايين من النساء، من جنسيات مختلفة، لم نسمعْ بأسمائهنّ ولا نعرفُ وجوههنّ، يرزحن تحت نير ممارساتٍ بطريركية تمييزية ظالمة، تمجّد الذكور، وتسحق الإناث.

غداً هو ٨ آذار، اليومُ العالمي للمرأة. البعضُ يسمّونه عيداً. يحملون وردة الى الزوجة، يربّتون على كتف الأم، يضحكون بكلمة حلوة على زميلتهم في العمل. ثم يمزحون قائلين: "صار لازم نطالب بحقوق الرجل يا جماعة!"

عيد؟ عيدُ مَن وعيدُ ماذا يا أساتذة؟ الأحرى بنا أن نعترف أنّ هذه الذكرى وصمة عار على جبين كل حكومة عربية وكل رجل عربي.

أعرف. أعرف تماما أن التمييز على المرأة لم ينته حتى في البلدان الغربية الأكثر رقياً وتقدّماً.

صديقتي الأسوجية مثلا تحدثني عن الفرق في الأجور بين النساء والرجال، وكيف أنها تتقاضى أقل من زملائها الذكور لقاء العمل نفسه والمؤهلات نفسها.

ولكن شتّان ما بين قضية فرق في الأجور، وقضايا اغتصاب زوجي وضرب حلال وعنف مباح وقتل بلا عقاب.

أنوثتنا في العالم العربي هي تهمة. بل لنقلها بوضوح: التهمة الحقيقية هي رحمنا التي يخافونها ويريدون السيطرة عليها لأنها تمنح الحياة.

تذكروا من أين أتيتم أيها السادة: هذا ليس استرحاماً. إنه تهديد.

جمانة حداد

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن