تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: حروب الشرق الأوسط أم "غايم أوف ثرونز"

سمعي
مونت كارلو الدولية

لسنوات طويلة وأنا أسمع عن مسلسل "غايم أوف ثرونز" Game of Thrones ولم أفكر أبدا في مشاهدته، كنت أعتقد أنني لست من هواة مشاهدة الحروب بالسيوف والتنين الذي يخرج النيران من فمه، ولكنني اليوم أعترف بأنني كنت مجحفة جدا في حق هذا المسلسل الذي لم أشاهد مثل روعته في حياتي.

إعلان

مؤخرا حدثت في حياتي أمور كثيرة مزعجة جعلتني أبحث عن أي شيء يبعدني عن التفكير والقلق. فقال لي أحد الأصدقاء لماذا لا تتابعي "غايم أوف ثرونز" فهذا المسلسل يعتبر من أعظم المسلسلات الموجودة.

اعتقدت أنه يبالغ ولكنني قلت في نفسي "لم لا يا هند، مهما كان العنف الموجود في المسلسل فلن يكون اسوأ مما رأيناه في فيديوهات حرب اليمن. على الأقل عند مشاهدة المسلسل فأنا أعلم أنه ليس حقيقيا وهذه فرصة للاندماج في هذا العالم الخيالي والهروب من الواقع".

وبما أن الجزء الثامن من المسلسل تم الإعلان عن عرضه في أبريل/ نيسان، فكنت أمام تحدي أن أكمل سبعة أجزاء قبل أن يبدأ الجزء الثامن.

وهذا ماحدث، أصبحت يوميا أندمج في مشاهدة "غايم أوف ثرونز" وأنسى تماما أحداث مسلسل حياتي. ثم مع الوقت أصبحت مهووسة بهذا المسلسل وأستمتع بصوت صليل السيوف وصهيل الخيول، حتى العنف الموجود كان يعطيني متعة ما، لا أدري كيف أفسر ذلك خاصة أنني إنسانة مسالمة جدا.

المسلسل شديد الإتقان، ولا أبالغ إن قلت أنه فعلا أفضل مسلسل شاهدته في حياتي لدرجة أنني حاليا لم أعد قادرة على مشاهدة أي فيلم أو مسلسل لأنه يصبح باهتا مقارنة "بغايم أوف ثرونز".

هذا المسلسل خليط من الرومانسية والعنف والرعب، ويشرح لك عالم السياسة والقيادة والتحالفات السياسية، يشرح لك الكثير مما يجري حاليا، من لم يشاهد هذا المسلسل فقد فاته الكثير وأنصحه بمشاهدته.

هند الإرياني

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.