تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: "رمضان: صيام أم هوس بالأكل؟"

سمعي
مونت كارلو الدولية

أعلن رئيس الحكومة المغربية بأن البيض سيكون متوفرا خلال شهر رمضان، بكميات وأسعار معقولة.

إعلان

ثم لاحقا، أعلن وزير الفلاحة والصيد البحري، بأن سمك السردين سيكون بدوره متوفرا خلال رمضان، بكميات وأسعار في المتناول.

بغض النظر عن كون هذه المنتوجات يفترض أن تكون متوفرة طوال العام بأسعار مقبولة وكميات مناسبة، إلا أن السؤال الحقيقي هنا هو: كيف حولنا شهرا يفترض أنه مخصص للعبادة وللابتعاد عن الشهوات، إلى شهر نركز فيه على الاستهلاك ونتساءل قبله بأيام عن كميات وأسعار المواد الغدائية، ثم تطمئننا الحكومة عن توفرها؟

ألا يفترض أن يكون رمضان شهرا يركز فيه الإنسان المسلم على تنقية بدنه وفكره من الماديات  والاستهلاك، وأن يركز على تدينه وطيب كلامه وعلى الصدقة وحسن المعاملة وتهذيب الأخلاق؟ كيف حولناه لشهر تحضر فيه الأسر بعض الوجبات لأيام قبل حلوله، وتناقش فيه الحكومة والشعب  والصحافة أخبار البيض والسردين والحليب والتمر وغيرها من الأطباق؟

في المغرب والسعودية ومصر، وحسب الإحصائيات الرسمية، يعرف معدل الاستهلاك ارتفاعا بحوالي ثلاثين في المئة خلال شهر رمضان، ومن الأرجح أن تكون النسب مشابهة في معظم الدول ذات الأغلبية المسلمة. كميات رهيبة من الأكل يتم تحضيرها، ثم ترمى لأنها لم تعد صالحة للاستهلاك؛ في شهر يفترض أن روحه بعيدة تماما عن الاستهلاك المبالغ فيه.

أذكر ونحن صغار في المغرب، أننا كنا نعاني خلال رمضان من ندرة العديد من المواد. الحليب مثلا... كان عليك أن تكون زبونا لصاحب محل البقالة، حتى تحصل على لتر كامل من الحليب. وإلا، فكنا نحن الصغار نكلف بالذهاب لأكثر من محل لتدبير اللتر أو أكثر، متفرقا.  كانت المهمة متعبة... اليوم، وبعد مرور السنوات، أراها ليست فقط متعبة، بل مؤلمة... لأن هذه التجربة الصغيرة تترجم كيف أننا، منذ ذلك الوقت، كنا قد حولنا رمضان إلى شهر للاستهلاك تصبح فيه المواد الغدائية محور الشهر، بدل القيم الروحية التي يفترض أن يطورها...

كل رمضان ونحن بخير... وبهوس أقل بالطعام والأكل!

سناء العاجي

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.