تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: "محور حياتها "

سمعي
مونت كارلو الدولية
4 دقائق

تسريحة شعرك الجديدة رائعة... ماذا قال زوجك في الأمر؟ هل أعجبته؟أووو... بدأت تتعلمين الطبخ؟ تستعدين للزواج إذن؟فقدت الكثير من وزنك... لعل زوجك يحب النساء النحيفات؟لماذا ازداد وزنك؟ ربما لأن خطيبك يحب النساء السمينات.رائعة تنورتك... لكن، ألا يعترض حبيبك على ارتدائك تنورة قصيرة؟ أم لعله مسافر؟

إعلان

وتستمر الأسئلة الفضولية... والغبية أحيانا ! تستمر إلى ما لا نهاية. أسئلة تختزل كل مبادرة صغيرة أو كبيرة تقوم بها الفتاة، في الرجل، خطيبا كان أو حبيبا أو زوجا.

إن غيرت تسريحة أو لون شعرها. إن قررت أنها تريد أن تتعلم الطبخ أو الخياطة. إن غيرت مهنتها. إن غيرت من بعض تفاصيل شكلها...

أي نعم، فمن الطبيعي والعادي أن الفتاة قد تقوم بتفاصيل صغيرة لإرضاء حبيبها أو زوجها أو خطيبها... تماما كما قد يفعل الرجل.

لكن الأكيد أن المرأة تستطيع أن تحتفظ في حياتها بتفاصيل صغيرة أو أن تغير بعضها، لأن تلك رغبتها، وليس بالضرورة لإرضاء رجلها.

قد تتعلم الطبخ فقط لأنها تريد أن تقلل من الوجبات السريعة والأكل خارج البيت وليس فقط لأنها ستتزوج وتريد أن ترضي خطيبها. كما قد تفعل للسببين معا. قد تتعلم لغة أجنبية... قد تقرر الادخار... قد تقرر السفر قليلا أو على العكس، التقليل من أسفارها لأسباب شخصية أو مادية أو ما دون ذلك. قد تغير تسريحة أو لون شعرها لمجرد الرغبة في التغيير مثلا.

هي طبعا ليست حربا بين الرجال والنساء. طبيعي أن يبذل كل واحد منهما مجهودا لإرضاء وإسعاد الآخر...  قد تغير المرأة في حياتها بعض التفاصيل لأن ذلك يسعد زوجها. ليس في الأمر أي إشكال...

لكن علينا فقط أن  ندرك أنها قد تفعل ذلك لإرضائه وإسعاده باعتباره شريكها وحبيبها وليس المتحكم في حياتها. كما قد تقوم بمبادرات أخرى كثيرة... لمجرد أنها ترغب في ذلك، لها... لذاتها... لنفسها... بكل بساطة...
 

سناء العاجي
 

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.