تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "شيماء سيف والسودان"

سمعي
مونت كارلو الدولية

مؤخرا قامت حملة انتقادات قوية ضد الفنانة المصرية شيماء سيف التي ظهرت في برنامجها الفكاهي ووجهها مصبوغ باللون الأسود وتحاول أن تتحدث باللهجة السودانية.

إعلان

الحملة وصفت شيماء بالعنصرية ضد السودانيين وأصحاب البشرة السوداء بشكل عام. المستغرب هو ليس فقط موقف شيماء وإنما موقف فريق العمل بأكمله، كيف لم يفكر أي شخص منهم في أن هذا الأمر لم يعد مقبولا في زماننا، وأنه يذكّر البشرية بحقبة سيئة حين كانت العنصرية مقبولة.

فمثلاً في الولايات المتحدة الأمريكية، كان يفضل استبعاد أصحاب البشرة السوداء، ويقوم الممثل أبيض البشرة بصبغ وجهه باللون الأسود ليستهزئ بهم.

تاريخ مخجل ولكن وكما يبدو أن المسلسلات والبرامج العربية لازالت تعيش في ذاك الزمن، فقد قام أحد النشطاء بجمع مقاطع فيديوهات لبرامج وأفلام ومسلسلات تستهزئ بشكل واضح بأصحاب البشرة السوداء. من هؤلاء البرامج واحد مقزز قامت فيه ممثلة مصرية باستخدام  لفظ "زنوج" فصصحت لها شيماء سيف - في محاولة منها لرفض كلمة زنوج- وقالت ضاحكة من الممكن أن نطلق عليهم وصف أسمر محروق !

وقد صدمني هذا التعليق وأعتقد أن شيماء سيف لأنها تستهزئ دائما بوزنها، تعتقد أن الآخرين أيضا عليهم تقبل الاستهزاء بهم بروح مرحة، ربما لجهلها بما يرتبط بهذه المواقف من ظلم تعرّض له أصحاب البشرة السوداء تاريخيا.

لنحسن الظن ونقول أن شيماء ليست واعية بهذا الأمر ولم تكن تقصد التجريح، ولكن الحملة هذه مهمة لكي لا تتكرر هذه الأفعال المخزية في الاعلام العربي.

وأنا سعيدة بالوعي الذي أراه في الجيل الجديد في المنطقة العربية والذي يعطي درسا للأجيال السابقة في الإنسانية وحقوق الإنسان.

هند الإرياني

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن