ثقافات

"واحة الكلمات" عن كلمات فرنسية من أصول عربية و"الترف... نشيدا للمادة" عن مفهوم الترف فرنسيا وعربيا

سمعي

كتابٍ جديد للكاتب الجزائري جيلالي جيلالي بعنوان "واحة الكلمات" أضفت عليه أنامل أحمد داري روحاً من خلال مداعبة لونية وحركية للأحرف تخاطب القارئ وتهمس في عينه قبل أذنه.

إعلان

 كتاب "الترف، نشيدا للمادة" ثنائي اللغة ، الجزء العربي منه للشاعر والمفكر أدونيس الذي أبحر في مفردات ومرادفات ومعاني الترف في الحضارة العربية ، والجزء الفرنسي منه لمؤلف المعاجم الفرنسي وعاشق الكلمة " ألان ري" الذي بحث في الحقول الدلالية الكبرى لمفهوم الترف الفرنسي.

"واحة الكلمات" يضم مئات الألفاظ التي يستخدمها الفرنسيون يومياً دون التفكير في أصولها وفي الرحلة التاريخية التي أوصلتها إلى شفاههم. من خلال قصص الكلمات يتعرف القارئ على الأهمية التي عرفتها اللغة العربية في العصور الوسطى بشكل يضاهي مكانة اللغة اللاتينية وقتها. ويتزامن الكتاب مع ورشٍات ومعارض وصالونات وإصدارات لإبداعات الخط العربي في فرنسا وبلجيكا شارك فيها أحمد داري الذي لطالما تغنى باللغة العربية ليكون جزءً من حوارية جميلة بين الثقافة الأوروبية والثقافتين العربية والإسلامية اللتين تجمعهما بأحمد قصة حميمة جعلته يتعمق في تاريخهما ومحطات تطورهما وتأثير ذلك في تطور أنماط وأشكال الخط العربي. كما يرتبط أحمد داري من جهة أخرى بتركيبة سياسية وإنسانية محورها الأساسي فلسطين التي يعبر عنها وعن التوق إلى استقلالها وينتقد ما يجري فيها بأغانٍ هزلية أصدر منها: "مستنى دولة بأيلول" التي تمت ترجمتها إلى الإنجليزية والفرنسية والعبرية و"ع شو تصالحو" و"ميتشل فات" . كما يستعد لإصدار أغانٍ تدور أيضاً حول القضية والحياة الفلسطينية صرح عنها لبرنامج ثقافات.
 
 Au cœur du luxe les mots أو "الترف، نشيدا للمادة " كتاب جديد أصدرته مؤسسة كولبير عن دار النهار.فللترف معان ومفاهيم متعددة تختلف باختلاف المكان والزمان وتتناقض في أحيان وتتفق في أحيانٍ أخرى. يضم هذا الكتاب نصين في كل منهما محاولة لاكتناه روح الترف والتغلغل في المفردات المتعلقة به في لسانين ينطقان بالثقافتين العربية والفرنسية من دون أني يكون أحدهما ترجمة للآخر حفاظا على هوية كل نص ورغبة في عدم خيانة معانيه حسب ما قالت "اليزابيت بونسول دي بورت" المندوبة العامة لدى لجنة "كولبير" التي أصدرت الكتاب والتي تضم خمساً وسبعين مؤسسةً شاركت جميعها في إيجاد كلماتٍ معبرة عن الترف في الثقافة الفرنسية .
 
النص الفرنسي لمؤلفه "ألان ري" الذي أقام متنا صنعه من جامعي الطراز الفرنسي وأخرج منه الحقول الدلالية الكبرى لمفهوم الترف رتبها في اثنين وعشرين مجموعةً، من الجمال مرورا بالوقت والزمن وانتهاء بالعدل والتضاد، لتشكل بتداخلها وتفاعلها مفهوم وإحساس الترف لدى الفرنسيين.أما مقدمة الكتاب بالفرنسية فهي ل" رجيس ديبريه" عضو أكاديمية غونكور الذي تأمل في مفارقات الترف وأبرز المكانة التي تحتلها فيه مفاهيم القداسة وهي مفاهيم وجدناها في نص أدونيس الذي أكد على موسيقى كلمات الترف بالعربية وشرح الترف على أنه كمالٌ غير مكتمل مختلف عن الأساسيات والمتطلبات الرئيسية في الحياة وهي صفات تميز المنتج الذي هو في تجديد مستمر كما أوضح خصوصية الترف في الحضارات العربية.
 
يأتي كتاب "الترف، نشيدا للمادة " ضمن سلسلة من نشاطات لجنة " كولبير" في الشرق الأوسط بعد مهرجان كولبير في دبي وقبل تقديم الكتاب في معرض الكتاب الفرنكوفوني ببيروت وأيضاً في معرض أبوظبي للكتاب في ابريل من العام المقبل.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم