تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

"وجوه من سوريا، الحياة التي تقاوم"

سمعي

على مدى ثلاثة أيام أقيمت تظاهرة "وجوه من سوريا، الحياة التي تقاوم" في متحف حضارات أوروبا والمتوسط في مرسيليا بمشاركة كتاب وفنانين ومثقفين سوريين ليشهدوا على استمرارية الحياة في زمن الحرب والدمار. فالحرب التي تدمر الإنسان أولا تدمّر أيضا الحجر والأثر في بلاد تاريخها متداخل مع حاضرها.

إعلان

 ندوات ولقاءات وقراءات وعروض أفلام وموسيقى حيّة خلال هذه التظاهرة التي  تمحورت حول مواضيع ثلاثة كبرى أولها كان تحت عنوان "سوريا، الإرث المهدد" تحدث فيها كل من شيخموس علي رئيس جمعية حماية الآثار السورية، والمصور الفوتوغرافي عمار عبد ربه الذي عرض صورا من سوريا ولا سيما من حلب قبل وبعد 2011 ، وصوفي كلوزان عالمة الآثار الفرنسية التي قالت إن الحل الوحيد لحماية الإرث هو حماية الإنسان ، والموسيقي والمهندس المعماري فواز باقر الذي تحدث عن وجهي مدينة حلب الموسيقية والمعمارية.

المحور الثاني كان حول العيش في الخباء والمنفى والسجن وعروض لأفلام مجموعة أبو نضارة وفيلم "ابن العم" لمحمد علي الأتاسي حول السجين السياسي التاريخي رياض الترك، وفيلم حول سمر يزبك التي كانت حاضرة في هذه التظاهرة وكذلك المعارض والسجين السابق ياسين الحاج صالح الذي غادر سوريا مؤخرا. وقد اختتمت هذه التظاهرة بعروض سينمائية لمحمد الرومي ونبيل المالح وميار الرومي.

علياء قديح ومنى ذوايبية كانتا في تغطية خاصة لهذه التظاهرة والتقتا بعدد من الفنانين والمثقفين المشاركين منهم شيخموس علي وخالد الجرماني وممثل مجموعة أبو نضّارة السينمائية وياسين الحاج صالح وجورج دعبول.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.