ثقافات

رزان المغربي تكتب اللحظة ويحيى جابر يواصل على درب النص المسرحي

سمعي
فيسبوك

بين يوم إجراء الحديث وتسجيله وزمن بثه، اضطرت الكاتبة الليبية ‏رزان نعيم المغربي إلى ترك جحيم العاصمة الليبية طرابلس ‏والالتجاء إلى بلد جار جراء أحداث العنف التي تطال هذا البلد الذي ‏تسيطر عليه الميليشيات ولا يجد خلاصا حتى اللحظة من فوضاها. ‏ورزان مثل كثير غيرها من المثقفين والحقوقيين والسياسيين تلقت ‏تهديدات بالقتل ما اضطرها في النهاية للمغادرة. معها حديث ‏وشجون حول المكان والكتابة والمعاني والتحولات.‏

إعلان

أما الشاعر اللبناني والمسرحي يحيى جابر، فيواصل دائما سخريته ‏من وقائع لبنانية قاسية في بلد يوالي تشرذمه وانقساماته. وقد احتفل ‏بمرور عام على عرض مسرحيته الأخيرة "بيروت... الطريق ‏الجديدة" التي تتناول بسخرية سوداء هزلية الوضع السياسي ‏والطائفي الذي يشهده هذا البلد فيصبح ما يقدمه مقبولا من الكل... ‏يقوم يحيى جابر بإخراج المسرحيات التي يكتب نصها بنفسه.‏

‏ الحديث الذي أجريناه معه يتناول الكتابة والمسرح والمجتمع في ‏لبنان.‏

‏ ‏

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن