تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

همت محمد علي: في لوحته عزف ناي حزين

سمعي
مونت كارلو الدولية (هدى ابراهيم)

حاملاً جماليات الزهور البرية في ريف كركوك ومتأثراً بجماليات الوردة في اليابان، يمزج التشكيلي العراقي همت محمد علي في لوحته "الشرق" بعد أن استقر به المقام في العاصمة الفرنسية باريس.

إعلان

في محترفه الخاص، ضمن إقامة تاريخية للفنانين، يستيقظ باكراً كل صباح ليعمل على لوحته التي تبدو في فصولها وكأنها لوحة واحدة تعيد تشكيل لون وشكل الوردة. لوحة تبحث عن احتمالاتها في عبق المكان البعيد الأصل وتردد "صوت ناي حزين". في محترفه تتلوى دائماً روائح الألوان والحبر من لوحة التي لم تجف ألوانها بعد ويتدفق منها الحنين إلى زمن البراءة والتشكل.

في اللوحة حنين إلى الإنسان والمكان، كما كانا في ماض قريب...

همت محمد علي ضيف "ثقافات" هذا الأسبوع.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.