تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

المصورة الصحفية ألين مانوكيان: صورت الحرب وكنت أفضل الاستمرار في الموسيقى

سمعي
المصورة الصحفية ألين مانوكيان ( الصورة من من موقع scoop.it/t/photography-now)
إعداد : هدى إبراهيم

بمناسبة ذكرى مرور أربعين عاما على انطلاقة الحرب اللبنانية يستضيف برنامج "ثقافات" المصورة الصحفية اللبنانية ألين مانوكيان التي درست تاريخ التصوير في الولايات المتحدة وباشرت العمل في تصوير الحرب مباشرة إثر عودتها إلى لبنان مدفوعة برغبتها وباجتماع سلسلة من الصدف.

إعلان

 

سريعا لفتت إليها الأنظار فبدأت العمل مع عدد من الوكالات الدولية في مطالع الثمانينات، حيث بدت الموسيقى التي بدأت بتعلمها شابة بعيدة في الخلف، وحيث اختفت آلة الكمنجة من المشهد الدموي الموجع.
 
بعد سنوات من الصور الصعبة في خضم الحرب التي تعتبرها "فشل الإنسانية" قررت المغادرة واستقرت في باريس ، حيث حاولت إبعاد ابنها عن سيرة الحرب وميراث مذبحة الأرمن التي نقله إليها أهلها وجدودها الذين فروا بحثا عن الحياة.
 
كانت المرأة الوحيدة التي تصور الحرب في بيروت من لبنان بجانب مراسلين أجانب وسرعان ما التقت بشابة أخرى أسسا معا حزب "النساء المصورات" وكانا الوحيدتين الأعضاء في هذا الحزب وتمتلكان بطاقة عضوية له.

اللقاء مع مانوكيان عبارة عن تجوال بين صور الأمس وصور اليوم وأصعب ما يبقى ليس كل ذلك الكم من الخراب والدمار والعنف والموت. بل الأصعب "تلك الإمكانية المخيفة لأن يتحول الإنسان بين ليلة وضحاها من إنسان إلى وحش".
 
تعيش ألين مانوكيان اليوم في باريس التي تظل غير أليفة وتحلم بالعودة على لبنان لتحمل الكاميرا من جديد وتلتقط المشهد، سنوات طويلة بعد ذلك الخراب.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.