تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

فيلم مؤيد عليان "حب وسرقة ومشاكل أخرى" في الصالات الفرنسية

سمعي
(الصورة من فيس بوك)

"حب وسرقة ومشاكل أخرى" هو الفيلم الروائي الأول الطويل للمخرج الفلسطيني مؤيد عليان بعد عدة أفلام قصيرة أولى لافتة مثل "ليش صابرين" و"منفيون في القدس".

إعلان
يعرض فيلم "حب وسرقة ومشاكل أخرى" واقع الشاب الفلسطيني "موسى" عامل البناء المضطر للعمل مع والده في المستوطنات الإسرائيلية والذي يحاول الخروج من الحالة الاجتماعية والمادية المفروضة عليه. فيقوم بسرقة سيارة لبيعها قطعا وتأمين المبلغ الكافي لدفع الرشوة التي تؤمن له الخروج من البلاد كلاعب كرة. إلا انه يكتشف في صندوق السيارة التي سرقها جنديا إسرائيليا اختطفته إحدى الفصائل الفلسطينية لتبادل فيه أسرى فلسطينيين. وهنا تبدأ عملية البحث عن الجندي من قبل الطرفين ويجد موسى نفسه قي مأزق لم يكن يريده لاسيما انه يعيش حالة عاطفية متأزمة بفعل حبه لامرأة تحمل منه ولكن تتزوج من غيره للضائقة المالية وتبقى على علاقة معه.
 
هو فيلم بالأبيض والأسود يذكر بأفلام المخرج الأمريكي "جيم جارموش" الأولى وهو باختياره هذا يزيد من قسوة القصة وإنسانيتها بقدر ما يزيد من جمالية التصوير. فقد صور مؤيد عليان الفيلم بنفسه، وكتب السيناريو له مع شقيقه رامي عليان واختار أن يكون معظم الفريق المشارك في هذا العمل من الفلسطينيين، إلا أن موسيقى الجاز المتميزة للفيلم فقد أرادها للموسيقي البلجيكي "ناتان دائمس" وفرقته "بلاك فلاور". 
 قدم مؤيد عليان فيلمه الطويل للمرة الاولى في مهرجان برلين ثم في رام الله ومؤخراً في عرض أولي في معهد العالم العربي قبل أن يبدأ عرضه في الصالات الفرنسية في 30 أيلول/ سبتمبر2015.
فيلم "حب وسرقة ومشاكل أخرى" يصور انسداد أفق الشباب الفلسطيني في ظل الاحتلال ولاسيما بعد أوسلو،  وهو مع ذلك لا يخلو من مواقف مضحكة وساخرة.  
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.