تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

OUM، مغنية الصحراء والعالم

سمعي
الصورة من فيس بوك

تستقبل علياء قديح في برنامج ثقافات أم الغيث بنت الصحراوي المعروفة ب OUM بمناسبة الحفلة التي قدمتها في صالة لاسيغال الباريسية بعد عام واحد تماماً من صدور أسطوانتها التي تحمل عنوان "زرابي" في 22 أيلول 2015.

إعلان

جالت OUM بلدانا عديدة في أوروبا وآسيا وشمال افريقيا لتقديم هذه الأسطوانة التي سجلت جزءا كبيرا منها في الصحراء والتي غنتها بالعربية الدارجة المغربية ولاقت إعجاب الجمهور بتعدد ثقافاته.

الموسيقى بالنسبة إليها لا تتمثل فقط في عروض تشاهد ويصفق لها وإنما هي نمط عيش وطقوس تقليدية بسيطة وطبيعية، وهذا ما تجسده على المسرح أينما حلت في مشاركة مع الجمهور ملغية الحدود بين المتلقي والموسيقى.

تحدثت OUM الى علياء قديح عن المشاريع التي تحضر لها حاليا وقالت إنها بدأت بالعمل على ثلاث أسطوانات مستوحاة من افريقيا وأمريكا الشمالية والجنوبية في محاولة لإعادة إحياء أصوات نساء مغنيات اشتهرن بين العشرينيات والستينيات في هذه البقاع الثلاث من العالم تشكل افريقيا فيها صلة الوصل وفي استعادة لأغانيهن على طريقتها الخاصة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.