تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

محمد حماد: "أخضر يابس" يمثل الطبقة المهمّشة في مصر

سمعي
المصدر (خاص مونت كارلو الدولية)

فيلم "أخضر يابس" هو الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج الشاب محمد حمّاد الذي قدّمه في باريس في عرض أولي بمعهد العالم العربي الأربعاء 3 أيار/مايو وقد استضافته علياء قديح بهذه المناسبة.

إعلان

تدور قصة الفيلم حول الفتاة إيمان المحافظة على التقاليد والعادات، والتي تتمتع باستقلالية كاملة كونها تعمل وتعيل أختها الطالبة الشابة نهى بعد وفاة والديها. تتعرف نهى على شاب ينوي التقدم لعائلتها، وتطلب من أختها ترتيب الأمر على أن يتواجد أحد عمومها كوصي عند قدوم عائلة الشاب، وفقاً للأعراف الاجتماعية والدينية.

اختار المخرج محمد حمّاد طاقم الممثلين من غير المحترفين من أصدقائه وأفراد عائلته، واشتغل معهم على التمرين والبروفات تسعة أشهر. وهو يقول إن في مصر مواهب شابة كثيرة لم تستطع بعد أن تعبّر عن نفسها، وإن سبب اختياره ممثلين لم يظهروا من قبل هو أن المشاهد لن يكون لديه أي انطباع مسبق عنهم، وهذا يسهّل مصداقية الشخصية وتلقائية التمثيل.

أما عن شخصيات الفيلم فيقول محمد حماد إنها تعيش في عزلة إجبارية، ذلك أن الفيلم يتكلم عن الطبقة تحت المتوسطة في مصر، وهي طبقة مهمّشة لها تقاليدها وأعرافها وبدأت في الانهيار منذ الهجرات إلى الخليج وعودة طبقات مختلفة في الحياة وفي طريقة التفكير.

عرض فيلم "أخضر يابس" في العديد من المهرجانات العالمية، وحصل على جائزة أفضل إخراج في مهرجان دبي السينمائي عام 2016 وعلى جائزة أحسن ممثلة لبطلة الفيلم، هبة علي، في مهرجان أسوان لسينما المرأة.

محمد حماد من المخرجين المصريين الشباب المستقلين، وكان قد أخرج أفلاماً قصيرة قبل فيلمه هذا الروائي الطويل الأول، هي "الجنيه الخامس" و"سنترال" و"أحمر باهت".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.