تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

راجي بطحيش: "يولا وأخواته" عن الآخر والأفول

سمعي
غلاف الكاتب راجي بطحيش الجديد: "يولا وأخواته"

التقت علياء قديح الكاتب راجي بطحيش القادم في زيارة خاصة من الناصرة الى باريس نهاية شهر حزيران الماضي حاملا كتابه الأخير "يولا وأخواته" الصادر عن دار المتوسط في إيطاليا.

إعلان

روايته الأولى هذه تكسر نمط الرواية الأدبية التقليدية شكلا ومضمونا وهو يقول إن تصنيف الرواية جاء من منطلقات تسويقية، فما كتبه هنا هو عمل فني فيه مقولة ثانية تزيل الحواجز بين أساليب السرد، الشعر والنثر، الشخصي والعام، الواقع والخيال، الأنوثة والذكورة، الجمال والقبح وتخرج من سجن الذكورة والأبوية.

"يولا وأخواته/ها، رواية حول مسألة الجندر والآخر تروي قصة تفكك عائلة فلسطينية من الطبقة المتوسطة في الناصرة تعيش على ذكرى زمن وأشياء لم تكن ورغبات لا تقال وحب متخيّل. إنها رواية التداعي والأفول والأمور التي تتهاوى داخل المدينة والعائلة قدمها بلغة ساخرة وجريئة لا تخلو من الحزن ولا من شاعرية لا يخرج ياسمينها من لوحة ساذجة ولا قصيدة مكررة. كما في الرواية كسر لصورة الفلسطيني الواحد ومكاشفة للطائفية والطبقية في المجتمع الفلسطيني وللصورة المتخيلة عن فلسطينيي الداخل.

راجي بطحيش يكتب الشعر والقصص كما يكتب في الصحافة والنقد الثقافي وهو رئيس تحرير موقع "أنبوب" المختصة في الكتابة عن الجسد، وهو يقوم بدورات تدريبية على الكتابة الجسدية بطريقة موظفة فنيا، كما أنه أستاذ جامعي يدرِّس المسرح والسينما للطلاب الفلسطينيين.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.