ثقافات

وتبقى "يا حريمة" عبارة العراقيين

سمعي
المصدر (يوتيوب)
إعداد : غادة الخليل

"يا حريمة" باللهجة العراقية أو "يا خسارة" أو "يا حرام"، الكلمة الأكثر تداولاً على ألسنة الشعب العراقي خصوصاً عندما تتعلق المسألة بالحرب والموت.من هذا المنطلق، كان قرار كتابة المسرحي والممثل حسين علي هارف لعمله "يا حريمة" الذي قدّمه في باريس بعد وطنه.

إعلان

القصة تكشف محطات حياة جندي يعيش حروباً متتالية، بدءاً من الحرب العراقية-الإيرانية وصولاً إلى لحظة وفاته بانفجارٍ حصد عشرات الضحايا. والأبرياء هم دائماً من يدفعون الثمن.

"يا حريمة" عملٌ مونودرامي والذي يشارك د.هارف به غناءً الفنان كريم الرسام، أما عزفاً فمع الموسيقي ستار الساعدي.

فكيف يروي هذا الجندي واقعه ومأساة شعبه ماضياً وحاضراً؟

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن