ثقافات

"حبكة" ألبوم كاميليا جبران وسارة مورسيا الثاني بعد "نول"

سمعي
مونت كارلو الدولية

استضافت علياء قديح في برنامج "ثقافات" كاميليا جبران بمناسبة ظهور ألبومها الجديد "حبكة" بالاشتراك مع عازفة الكونترباس سارة مورسيا، وهو تأليف مشترك لهما والجزء الثاني من ألبوم "نول" الذي عملتا عليه معا وظهر قبل أربع سنوات.

إعلان

ورغبة منهما في تعميق بحثهما في التأليف والارتجال اختارتا العمل مع ثلاثة من موسيقيي وتريات اشتركوا في مشروع "حبكة" هم ريجيس هوبي عازف الكمان، وغيوم روا عازف الالتو، وأتسوشي ساكاي عازف التشللو.

أما بالنسبة للنصوص فهي استمرارية لمشاريع كاميليا جبران السابقة من حيث اختيار القصائد ولا سيما مشروع "وصل" الذي هو عبارة عن حوار وتلاقي وخطوط متوازية مع فرنر هاسلر وسارة مورسيا والذي لم تظهر أغنياته إلا على الانترنيت، حيث طلبت من كل من الشاعر الفلسطيني سلمان مصالحة والشاعر المغربي حسن نجمي الكتابة لمشروع "وصل" نصوصا بالعامية والفصحى.

في ألبوم "حبكة" الى جانب نصوص سلمان مصالحة (نورية، سوى) وحسن نجمي (بلد) اختارت كاميليا جبران قصيدة "أطفال غزة" لبول شاوول ومقطع من قصيدة أخرى له أعطتها عنوان "مفتاح الغرفة" بالإضافة الى قصيدة بدوية مختارة من كتاب "كلينتون بيلي" كحلقة وصل مع ألبوم "نول" الذي يحتوي على مختارات من هذه القصائد.

في سؤال حول عدم تقديم مشروع "نول" في البلدان العربية تقول كاميليا جبران إن السبب يعود من جهة الى ضعف الاستعدادات والامكانيات الموجودة في الدول العربية لاستدعاء فنانين في الوضع السياسي الراهن منذ 2011 حيث الأنظمة أكثر هشاشة وحالة الفوضى وعدم الوضوح التي تؤثر على الفن، ومن جهة أخرى لأن النمط الموسيقي الخاص بها لا يتجاوب مع الذوق العام ولذا يصبح اختيار أعمالها مخاطرة وتكلفتها عالية لأي مؤسسة في أي دولة عربية بالنسبة لتغطية نفقات السفر لستة فنانين ونفقات التقنيات والصوت والعرض، ومن الممكن أن يكون هذا أيضا حال "حبكة".

أما مشروع "زمكنة" الذي أسسته مؤخرا فتطمح كاميليا جبران من خلاله تشجيع الفكر الانتاجي الفني والتعبير الحر والعلماني وتطوير مشاريع وورش عمل موسيقية في عدة مدن عربية واختيار عازفين لأنواع موسيقية متنوعة. وقد تم اختيار ستة موسيقيين وتأسيس فرقة أطلق عليها اسم "سداسي" وستتم دعوتها لإقامة فنية في باريس مدة أسبوعين في نوفمبر القادم للعمل على مشروع مشترك تشارك فيه كاميليا جبران ببعض الالحان وكقائدة فنية للمشروع.

الحفل الباريسي لمشروع "حبكة" في شهر اكتوبر الماضي، من المقرر تقديم حفلة أخرى في برنامج الدينامو في إطار مهرجان "بانليوبلو" في ضواحي باريس حيث ستكون كاميليا جبران ضيفة في إقامة فنية في هذا المكان طوال عام 2018 حيث ستعرض مجموعة من مشاريعها، "حبكة" و"وصل" وعرض "سداسي" تتويجا للمنتوجات التي ستعمل عليها خلال هذه الإقامة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن