ثقافات

Narcose: عايشة مبارك وحافظ ضو في تصميم راقص جديد

سمعي

تستضيف علياء قديح مصممَيّ الرقص عايشة مبارك وحافظ ضو بمناسبة تقديمها هذا العرض الراقص الجديد على مسرح لوتارماك في باريس حول العيش في جو خانق ينقص فيه الأوكسجين وتأثير هذه الحالة على الجسد والفكر. ويأتي هذا العمل الإبداعي الراقي بعد ثلاث سنوات من عرض "يا له من ربيع" حول تأثير الثورات العربية على الجسد وكيفية العيش المشترك.

إعلان

للمرة الاولى قرر كل من عايشة مبارك وحافظ ضو اللذان ألفا العمل وصمما رقصاته ألا يرقصان فيه بل يواكبان العرض مباشرة لمد الراقصين الثلاثة بالطاقة اللازمة عند نقص الأوكسجين، مما يجعل المشاهد يعيش هذه الحالة الجسدية والنفسية. وقد طلبا من الموسيقي هيثم عاشور الاشتغال معهما على الموسيقى التي تكتسي هنا الى جانب الضوء نفس أهمية الرقص واللغة المسرحية والسينوغرافيا.

يأتي العرض الراقص Narcose في جزأين، الأول يعبر عن حالة الجسد عندما ينقصه الأوكسجين من خلال رقص منفرد من اليمين الى الشمال لثلاثة راقصين في حركات متشنجة وغير متناسقة وموسيقى الكترونية تصاعدية. والجزء الثاني يعبر عن الحالة النفسية والذهنية حيث تتسارع الحركة والصور التي عادة يرسلها الدماغ عند فقدان الأوكسجين للدفاع عن نفسه وعن الحياة، وهي صور تمثل الرغبة والإغراء والحب والزواج والعنف والهلوسة والعالم الافتراضي الذي فرض علينا واقعا جديدا.

عايشة مبارك وحافظ ضو يقدمان Narcose في عدة مدن فرنسية ويقومان بتحضير عمل راقص جديد مستمد من صور الزواج وطقوسه في هذا العمل الأخير لكن بطريقة ظريفة، حيث يعالجان تأثير العادات والتقاليد على فرح الزفاف الذي يتحول الى نزاع بين عائلتي العروس والعريس، في الوقت الذي لا يفكر فيه الحبيبان الا بالحب والتقارب.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن