تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

"أفول الغرب" للمفكر حسن أوريد، تأملات نقدية في واقع الغرب

سمعي

لقاء أجراه جلال المخفي، مراسل مونت كارلو الدولية في المغربفي كتابه الجديد "أفول الغرب"، يوجه حسن أوريد، الكاتب المغربي المعروف عربيا ودوليا، عددا من الانتقادات لما آلت إليه قيم ومبادئ الحضارة الغربية، مقابل غلبة قيم الاقتصاد والمال والربح بأي طريقة.

إعلان

يرأس حسن أوريد مركزا للدراسات والأبحاث أسسه بنفسه، اسمه "مركز طارق بن زياد" ويشتغل حاليا أستاذا جامعيا للعلوم السياسية بالرباط، كما يتولى مهمة مستشار علمي بمجلة زمان المغربية المتخصصة في التاريخ، وبها ينشر مقالات متخصصة وعمودا صحفيا شهريا بالنسختين الفرنسية والعربية، وله ما يقرب من عشرين مؤلفا ما بين الرواية والشعر والدراسة.

درس حسن أوريد خلال مرحلة طفولته في المدرسة المولوية التي كان يدرس فيها ولي العهد الملك محمد السادس قبل أن يصير ملكا للمغرب. وسبق لحسن أوريد أن عمل كأول ناطق رسمي باسم القصر الملكي المغربي مع مجيء الملك محمد السادس للحكم سنة 1999 وظل يشغل هذا المنصب حتى شهر يونيو من سنة 2005.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.