تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

عماد أبو حشيش: تنتهي اللوحة في اللحظة التي أشعر أمامها بدهشة حقيقية

سمعي
عماد أبو حشيش، فنان تشكيلي (الصورة: خاص مونت كارلو الدولية)

تستضيف علياء قديح في برنامج "ثقافات" الفنان التشكيلي عماد أبو حشيش الذي أقام معرضا فنيا في مدينة كالياري في سردينيا على هامش مهرجان الارض للأفلام الوثائقية في شهر آذار الماضي، وهو المعرض الثاني الذي يقيمه في إيطاليا بعد ميلانو في شهر أيلول الماضي، وهو يشارك خلال شهر أيار الحالي في بيينالي البندقية 2019.

إعلان

يتألّف معرض عماد ابو حشيش من عشرين لوحة هي نتاج حالة تراكمية من التجارب تعود الى العامين السابقين وهي تعبّر، كما يقول الفنان، عن حالة غرائبيّة في روحية العمل حيث الانصهار بين الشكل واللون والخروج عن المألوف.

لوحات تنقلنا الى فضاءات الكون والأرض، من دون عناوين أو أسماء لأن الفنان لا يريد أن يُسْقط رؤيته مسبقا على المتلقّي تاركاٌ له الحرية المُطلقة.

في إطار نفس التجربة يعمل عماد أبو حشيش على مشروع جداريات ضخمة يقترحه على مؤسسة ناسا الفضائية تقوده الى الاشتغال على هذه الاعمال المعروضة في مساحات شاسعة جدا.

هذا بالإضافة الى مشروع آخر يعمل عليه بمجهود فردي وبشكل متقطع منذ عشرين عامل وهو العلاج باللون والموسيقى والضوء لمرضى السرطان ويتمنّى أن يصِل الى نتيجة، وهو مشروع يهمّه لأنه يحمل أكثر من فلسفة يسمِّيها "حالة الأمل".

الفنان التشكيلي عماد أبو حشيش
الفنان التشكيلي عماد أبو حشيش

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.