تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

أمل رمسيس، مخرجة فيلم "تأتون من بعيد"

سمعي
© Festival Ciné Palestine

استضافت علياء قديح في برنامج "ثقافات" المخرجة أمل رمسيس مديرة مهرجان القاهرة الدولي لسينما المرأة بمناسبة مشاركة فيلمها التسجيلي الأخير «تأتون من بعيد" في مهرجان سينما فلسطين في باريس بنسخته الخامسة.

إعلان

تقول أمل رمسيس عن فيلمها إن فكرته بدأت عام 2003 إبان الحرب على العراق بعد قراءتها لمقالة تحدثت عن مئات من العرب شاركوا في الحرب الأهلية الاسبانية ضد الجنرال فرانكو، مما أثار اهتمامها ودفعها لتتبع مسار المناضل الفلسطيني نجاتي صدقي وعائلته التي تشتتت بسبب حروب القرن العشرين. وأعادت ربط نسيج هذه العائلة في هذا الفيلم التسجيلي الطويل الذي رأى النور عام 2018 بعد خمسة عشر عاما من فكرته الأولية.

شارك فيلم "تأتون من بعيد" في عدة مهرجانات عربية ودولية حاز على خمس جوائز من بينها جائزتي النقاد الدوليين والنقاد الأفارقة في مهرجان الإسماعيلية كما حاز على جوائز في كل من مهرجانات قرطاج وتطوان وسردينيا، وهو شارك في مهرجان أيام اسطنبول الوثائقية في تركيا إضافة إلى جولة عروض في إسبانيا. ويذكر أن لأمل رمسيس عدد من الأفلام التسجيلية هي "بيروت على شاطئ البحر" 2001، "بسّ أحلام" 2005، "حياة" 2009، "ممنوع" 2011، وأثر الفراشة 2015.

عن مهرجان القاهرة الدولي لسينما المرأة الذي انطلق عام 2008 تقول مؤسسته ومديرته أمل رمسيس لبرنامج ثقافات إنه مستمر تحت اسم "قافلة بين سينمائيات" وهو يجول دول العالم العربي وأمريكا اللاتينية، وتسعى من خلاله إلى خلق شبكة ما بين المخرجات العربيات ونظيراتهن من الدول المختلفة بهدف تبادل الخبرات، وهو مخصص للأفلام التي تصنعها النساء والتي تحمل وجهات نظرهن في الحياة والتي ليست بالضرورة تتحدث عن قضايا المرأة.

تأمل أمل رمسيس في أن يكون مشروعها السينمائي المقبل فيلما روائيا، وتشير إلى حالة التراجع الكبيرة في إنجاز الفيلم المصري وفي الحصول على تراخيص للعروض، إضافة إلى حالة التراجع في الحريات، وشح الدعم المادي الحكومي للمشروع السينمائي المصري المستمر بفضل صناديق الدعم الأوروبية والعربية، وهذه المشكلات التي أثرت بشدة على العملية الإنتاجية الفنية المصرية.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.