حياة وناس

"كيف نهيئ الأولاد لزمن رمضان"

سمعي

يبقى زمن رمضان هو زمن الصلاة والصوم وتهيئة النفس لهذا الشهر الفضيل. وكما الكبار، فكذلك الأولاد يتحضّرون أيضاً لهذا الشهر.

إعلان
 
للأولاد الحقّ، كما الكبار أيضاً، في تمضية شهر رمضان من خلال تكريس وقت خاص لممارسة الشعائر الدينيّة وكل ما يتعلّق بهذا الشهر الفضيل انطلاقا من إدراكهم لمعنى هذا الشهر. من هنا، يحقّ للأولاد أيضاً أن يشعروا بذاتهم بقيمة شهر رمضان من كافة النواحي الدينيّة والعائليّة والاجتماعية.
 
 كيف نهيئ أولادنا لزمن رمضان؟ كيف ينظر الأولاد إلى شهر رمضان وكيف يجب أن يمضي الأولاد هذا الشهر؟ وما هي الطريقة الأفضل لإدارة الأولاد للوقت وتنظيمه خلال هذه الفترة خصوصاً مع تزامن شهر رمضان مع فترة العطلة الصيفيّة؟
 
"حياة وناس" ناقش موضوع الأولاد في زمن رمضان وكيفيّة تهيئتهم لهذا الشهر الفضيل، مع:
ـ د. صفاء الأعسر، أستاذ علم النفس في جامعة عين شمس
ـ د.هالة الجندي، دكتورة تغذية
ـ د. وضّاح الحجّار، أخصّائي في الطبّ النفسي ومحاضر في الجمعيات الأهلية
 السورية وشارك في العديد من البرامج الإعلاميّة

وكان هناك شهادات لأهل تحدّثوا عن كيفيّة تهيئة أولادهم لشهر رمضان تهيئتهم ل وكيف يمضون وقتهم.  

 

 


 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم