تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

المخدّرات في الإمارات العربيّة المتّحدة : واقعها وكيفية مواجهتها؟

سمعي
3 دقائق

انطلاقا من مقولة أنّ "لكلّ داء دواء"، فإنّ لكلّ مرض علاج ودواء وهناك بعض الأمراض التي لا نستطيع تجنّبها ولكن هناك ما يمكن التحكّم به، ومنها المخدّرات التي تغزو كل بلد ويصبح الإدمان مرضاً لا بدّ من علاجه متى أراد الشخص ذلك.

إعلان

 فكيف يمكن لنا أن نصف واقع المخدّرات تحديداً في الإمارات العربيّة المتّحدة؟

غالباً ما يعاني كلّ مجتمع من آفات معيّنة وعلى مستويات عدّة، ولكن تكاد تكون المخدّرات من أخطر آفات المجتمع وهي تهدّد كل من المجتمع والمواطن. والمخدّرات ليست حكراً على بلد واحد وإنّما منتشرة في كلّ البلدان منها المصدّرة ومنها المستوردة. وعلى الرغم من القوانين التي تمنع المتاجرة بالمخدّرات أو حتى تعاطيها، إلاّ أنّ ذلك غالباً ما يبقى حبراً على ورق ويجد الشخص الذي يتاجر بها أو يتعاطاها مهرباً لذلك، الأمر الذي يجعل من هذه التجارة جريمة تقوم العديد من البلدان بضبطها ولكن ما زال يصعب القضاء عليها نهائياً. وكان للإمارات العربيّة المتّحدة تجربة أيضاً في هذا الموضوع، وتأخذ هذه القضيّة حيّزاً مهمّاً من ضمن نشاطات الدولة من الناحية القانونيّة والطبيّة وبالتأكيد للشرطة والأجهزة الأمنيّة دور بارز على هذا الصعيد.

كيف يمكن وصف واقع المخدّرات في الإمارات العربيّة المتّحدة من الناحية القانونيّة؟ ما هي أبرز نشاطات الجمعيّات والمراكز الطبيّة التي تقدّمها لمعالجة المدمنين؟ وكيف تسعى الشرطة والأجهزة الأمنيّة في مكافحة هذه التجارة على أرض الواقع؟
 
"حياة وناس" سلّط الضوء على موضوع " المخدّرات في الإمارات العربيّة المتّحدة: واقعها وكيفية مواجهتها ؟"، مع:
ـ د. ناهض سلمان، المستشار القانوني ورئيس محكمة قاضي سابق ومقدّم برنامج "القانون" على محطّة "FM" أمّ القاوين ومشرف على طلاّب الماجستروالدكتوراه في جامعة لاهاي. 
ـ د. وائل خليل سالم، أخصائي أمراض الباطنة والقلب وعضو من أعضاء "لجنة مكافحة المخدّرات" .
ـ عادل بن خلفون، محامي ومتخصّص في مكافحة المخدّرات ويلقي محاضرات في المدارس الابتدائية والثانويّة للتوعية، ومحاضرات في الإدارة العامة لشرطة أم القاوين ودورات خارج الإدارة.
وكان هناك مداخلة مع حامد، مدمن تعاطى عدّة أنواع من المخدّرات ومن ثمّ خضع لعلاج وشُفي من إدمانه، تحدّث عن تجربته ودخوله عالم المخدّرات والصعوبات التي واجهها خلال فترة علاجه. وكان هناك شهادة من لميا، مواطنة إماراتيّة، أبدت رأيها بموضوع المخدّرات وانتشارها في الإمارات العربيّة المتّحدة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.