تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

اليوم العالمي لمكافحة العنف ضدّ المرأة، نحو حماية المرأة قولاً وفعلاً

سمعي
4 دقائق

كم مرّة نتغنّى بمزايا المرأة وجمالها وأخلاقها وما تحمل من سِمات تجمع بين الحبّ والحنان والتضحية... فما الذي يدفع الآخر إلى تعنيف المرأة؟ ويأتي اليوم العالمي لمكافحة العنف ضدّ المرأة عنواناً للتذكير بواجب حماية المرأة من أيّ عنف.

إعلان
 
 إنّ مناداة المرأة بحقوقها والواجبات التي تتعلّق بها لم ولن يكون أبداً أمراً عبثيّاً إذا دخلنا إلى عالمها وكشفنا الستار عمّا يدور في داخل الكواليس، ونقصد هنا العنف الذي يصيب المرأة. ولطالما وُصفت المرأة بالحبّ والأمان والحضن الدافئ، ولكن سرعان ما تختفي هذه الخصائص أمام كلّ شخص يسعى إلى تعنيفها في بعض الأوقات وتشويه صورتها وتحويلها أحياناً إلى مذنبة وهي في الحقيقة ضحيّة شتّى أنواع العنف والتعذيب وحرمانها حتى من بعض حقوقها. وسواء أكانت طُرق التعنيف مباشرة أو غير مباشرة، جسديّة أو نفسيّة، فلا بدّ من الوعي إليها والحدّ منها لحلّها وعدم محاولة الاختباء وراء أعذار معيّنة.
ومهما كانت الأسباب، هذا إن وُجِدت أحياناً، فلم يكن العنف يوماً الطريق الوحيد لحلّ أيّة مشكلة بل إنّه يزيد من تفاقمها.
واليوم، بات الضوء أكثر وضوحاً على قضايا العنف ضدّ المرأة، ومهما سعت المؤسّسات الأهليّة والجمعيّات والنساء الناشطات الحقوقيّات برفع الصوت حول هذا الموضوع، فإنّ مسألة العنف ضّد المرأة قضيّة عالميّة ويبقى لليوم العالمي لمكافحة العنف ضدّ المرأة أهميّة كبرى في السعي إلى وضع خطوط عالميّة تقضي بوقف أيّ عنف يُمارس في حقّ أيّة امرأة في أيّ بلد كان، هذا وتسعى العديد من الدول إلى اعتماد قانون خاص بقضايا العنف ضدّ المرأة.
لماذا العنف ضدّ المرأة؟ ما هي الخطوات التي تتّخذها الدول العربيّة على هذا الصعيد؟ وما الذي يُعيق إقرار بعض القوانين الخاصّة بهذا الموضوع؟
 
"حياة وناس" تناول موضوع "اليوم العالمي لمكافحة العنف ضدّ المرأة، نحو حماية المرأة قولاً وفعلاً" وأبرز الخطوات المتّخذة للحدّ من العنف ضدّ المرأة، مع :
ـ د. فاديا كيوان، عضو المكتب التنفيذي للهيئة الوطنيّة لشؤون المرأة وممثّلة لبنان في المجلس التنفيذي لمنظّمة المرأة العربيّة ولها أبحاث في مجال قضايا المرأة والعنف ضدّ المرأة، من لبنان .
ـ أسماء خضر، الأمينة العامّة للجنة الوطنيّة الأردنيّة لشؤون المرأة ومحامية، من الأردن.
ـ هدى محمود، خبيرة في "دار الأمان" لإيواء النساء المعنّفات ونائب رئيس الإجتماعيّينفي البحرين.
 
وكان هناك شهادة مع معالي الأستاذ نزار البحارني، وزير الخارجيّة البحريني وعضو في "شبكة الرّجال البحرينيّين لمكافحة العنف ضدّ المرأة"، الذي تحدّث عن أهداف هذه الشبكة وما تقوم به من أجل السعي إلى إقرار الدولة في البحرين لقانون حول العنف ضدّ المرأة.
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.