تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

الإعلام والمال، هل أصبح للمعلومة ثمن؟

سمعي
4 دقائق

"الإعلام مهنة المتاعب" ولكن في الوقت ذاته هي مهنة المتعة والرسالة التي ينبغي أن تكون موضوعية غير ذاتية، تعتمد على المعلومة بدل المادية. وأمام الكم الهائل من الأخبار وتهميش البعض الآخر، فما هو موقع المال في الإعلام؟

إعلان
 
بين "الإعلام رسالة..." و"الإعلام يسلّط الضوء على أخبارنا..."، نقف أحياناً في حيرة أمام ما نستمع إليه وما نراه على أرض الواقع. الإعلام هو فعلا رسالة، رسالة تنطلق من موقع الحدث وتضيء عليه وعلى جوانب عدّة أيضاً لتصل بمعنى مفهوم إلى القراء والمستمعين والمشاهدين، وهي من شأنها إذاً أن تعكس ما يجري من خلال مرآة الصحافي ومعاينته للأحداث.
 فالكلمة هي دائما مقدسة، الأمر الذي يضع أمام الصحافيّ مسؤولية ما ينقل وما يقول، وبغض النظر عمّا إذا كان الخبر عن شخصيّة معروفة أو غير معروفة أو عن أيّ نشاط آخر، فمن المهمّ السعي إلى نقل الحدث.
ولكن غالباً ما نصطدم أمام واقع مغاير تماماً لما يُفترض أن يكون، فأمام التهافت على تغطية أخبار عن هذه الشخصية أو تلك أو هذا العمل أو ذاك، فهناك تعتيم على أخبار ونشاطات أخرى، والغريب عندما نتساءل نحن عن السبب وراء هذا التعتيم ونحن مُدركين لنجاح الشخص في ما يُقدّمه أو حتى أهميّة هذا النشاط الذي يتمّ في هذا الوقت. وإذا ما تساءلنا عن السبب، نجد أنّ المال يقف حاجزاً في بعض الأوقات بحيث أنّ البعض قد ينفي ظهوره على الشاشة مقابل مبلغ مالي من جهة في حين رفض شخص آخر دفع "اشتراك سنويّ"، إذا صحّ التعبير، ليتمّ متابعة أخباره وتسليط الضوء على أبرز نشاطاته من جهّة ثانية. وهكذا تتحوّل الرسالة إلى مجرّد عمل مقابل مدخول مادي، والمعلومة من قيمة معنوية إلى سلعة مادية، في وقت لا يجب للإعلامي إلاّ أن يكون الصوت الذي يمكنه دائماً أن ينطق بما قد لا يستطيع قوله أيّ شخص آخر وأن يكون الصدى الذي يُرسل المعلومة مهما كانت وأينما تحدث.
 
كيف يمكن وصف واقع الإعلام اليوم أمام سلطة المال؟ هل نتحدّث حقاً عن تغطية المعلومات مقابل مبلغ ماديّ؟ ما هي تحدّيات الإعلام والإعلاميّ في وقتنا الحالي؟
 
"حياة وناس" تناول موضوع "الإعلام والمال، هل أصبح للمعلومة ثمن؟"، وعن أسباب دخول المال حتى في موضوع تغطية الأخبار والمعلومات، مع:
ـ هدى الرشيدي، إعلاميّة ومذيعة في إذاعة الـBBC البريطانيّة وكاتبة، من بريطانيا.
ـ ماجدة موريس، ناقدة سينمائيّة وتلفزيونيّة ونائب رئيس تحرير جريدة  "الجمهورية" المصريّة وكاتبة صحافيّة لعدّة صحف ومجلاّت مصريّة وفي جريدة "الحياة" اللّبنانيّة، من مصر.
ـ إيلي حوشان، إعلاميّ في تلفزيون الـ OTV وإذاعة MELODY FM، من  لبنان.

وكان هناك شهادات مع الممثّلة اللّبنانيّة باميلا الكيك والفنّان المصري عنتر هلال، اللّذان تحدّثا عن هذا الموضوع وموقع المال في تغطية أخبارهم وأعمالهم وبين معارض ومؤيّد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.