تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

الأطفال والدلال، حدوده ودرجاته

سمعي

دلال؟! ما هي إلاّ صفة تُذكّرنا بالأطفال. وغالباً ما يُعتبر أنّ الأهل يقومون بتدليل الولد الأوّل البكر إلاّ أنّ الواقع هو مغاير، باعتبار أنّ كلّ ولد يحصل على نفس الدلال أو أكثر. ولكن إلى أيّ مدى يجب أن نذهب بتدليل الأولاد؟

إعلان

براءة الطفولة هي أوّل ما يخطر على بالنا عندما نتحدّث عن الطفل، فتبعث الحبّ والحياة في نفس كلّ من ينظر إليه. أمّا الدلال، أو"الغِنج" كما يُقال، فإنّه مُكتسب عند الأطفال وهذا ما لا يمكن تجاهله عند الأهل لدرجة أنّ الدلال يصبح بطريقة طبيعيّة وعفويّة، وهو لا ينحصر عند المولود الأوّل بل كلّ طفل يحمل معه حصّته من الدلال كما عندما نقول أنّ كلّ ولد تأتي رزقته معه. وهكذا يشمل الدلال كلّ الأولاد حتى أنّ الولد الصغير غالباً ما يكون الأكثر دلالاً، هذا ولا ننسى أنّ الدلال قد يزيد عند وجود فارق في السنّ بين الأولاد أو عندما يصبح للأهل ولداً بعد سنوات من الزواج. والدلال يبقى محبّباً طالما لم يكن هناك إفراط فيه، وهنا دور الأهل في كيفيّة إعطاء الأولاد الدلال ولكن ضمن الحدود المعقولة وبدون مبالغة لأنّ من شأن ذلك أن يؤثّر أيضاً في طريقة نموّ شخصيّة الطفل ورسم هويّته.
ولا يغيب عن بالنا أنّ هناك بعض الأهل من يفرّق في درجات الدلال بين الصبيّ والفتاة من جهّة وغالباً ما يخفّف الأهل من دلال أولادهم مع تقدّم الولد في السنّ أو حتى العكس. هذا فضلاً عن متابعة الأهل أيضاً لدى تواجد الأولاد عند الأقارب والأصدقاء الذين يساهمون بدورهم في مَنح الطفل جرعة من الدلال ويكاد لا يرفضون له طلباً على اعتبار أنّهم لا يرونه كثيراً ويرغبون بتدليله والسماح له بالقيام بما يريد.
ما هي مظاهر الدلال عند الأولاد؟ ما هي حدود الأهل في إعطاء الدلال لأولادهم؟ وما هي أهميّة الدلال من جهّة وانعكاس الإفراط بالدلال من جهّة أخرى؟
 
"حياة وناس" كشف عن موضوع "الأطفال والدلال، حدوده ودرجاته" ومدى أهميّة الدلال في حياة الطفل، مع: 
ـ د. ماري ـ آنج مُهرا مرعي، معالجة نفسيّة تحليليّة ومتخصّصة بعلم النفس العيادي ومرشدة إجتماعيّة، من لبنان.
ـ د. مُوزة غُباش، أستاذة علم الإجتماع، من الإمارات العربيّة المتّحدة.
ـ د. هاشم بحري، أستاذ طبّ نفسي في جامعة الأزهر، من مصر.
وكان هناك شهادات لأهل أعربوا عن كيفيّة التعامل مع أولادهم فيما يتعلّق بالدلال وتوزيع درجاته بين الأولاد وبين الصبيّ والفتاة.
       

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن