حياة وناس

الأردن، ماذا ينتظر المواطن الأردني؟

سمعي

بعد تونس، مصر، البحرين، وليبيا، بات الصوت يعلو منادياً بالتغيير والإصلاح. واليوم، جاء دور المواطن الأردني الذي يتطلّع بدوره لمستقبل أفضل على الصعيد السياسي والاجتماعي والاقتصادي.

إعلان

 

ومع تشكيل الحكومة الجديدة، ما الذي ما يزال يرفضه المواطن الأردني؟
وبعيداً عن مشكلات الفقر وغلاء الأسعار والفساد... ما هي المشكلات التي يعاني منها الشعب الأردني؟ وما هي المخطّطات التي تسعى الجهّات المعنيّة إلى وضعها في سبيل التغيير وضبط الوضع؟ 
 
"حياة وناس" ناقش هذا الموضوع وأبرز مظاهر التغيير ومعالم الإصلاح في الأردن، مع:
ـ ممدوح العبادي، نائب في البرلمان الأردني، من الأردن.
ـ د. فاخر دعّاس، مسؤول المكتب الشبابي لحزب "الوحدة الشعبيّة"، من الأردن.
وكان هناك شهادة مع معالي الوزير طاهر العدوان، وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنيّة، الذي تحدّث عن الإصلاحات الحقيقيّة في الأردن وقانون الانتخاب وتعديله وعن مشكلة الفساد وغيرها.
وكان هناك شهادات لأشخاص من الشارع الأردني تحدّثوا عن معاناتهم والمطالب التي ينادون بها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم